اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار عاجلة » «الألبومين» المغشوش يصل إلى 520 جنيها.. والصحة تحذر: «الأصلي في فاكسيرا»
«الألبومين» المغشوش يصل إلى 520 جنيها.. والصحة تحذر: «الأصلي في فاكسيرا»
«الألبومين» المغشوش يصل إلى 520 جنيها.. والصحة تحذر: «الأصلي في فاكسيرا»

«الألبومين» المغشوش يصل إلى 520 جنيها.. والصحة تحذر: «الأصلي في فاكسيرا»

12 أكتوبر 2017


حذرت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة، من وجود عقار مغشوش لعلاج مرضى الكبد يحمل اسم "هيومان ألبومين"، المستخدم في علاج حالات الاستسقاء ومرضى تليف الكبد غير المتكافئ، وفي حالات التهاب الغشاء البريتوني والفشل الكلوي الناتج عن الفشل الكبدي، مطالبة المرضى بالحصول على هذا العقار من الشركة القابضة للأمصال واللقاحات "فاكسيرا".

وقالت رئيس الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة بوزارة الصحة في تصريحات صحفية إن التفتيش الصيدلي يقوم بشن حملات على الأسواق لضبط الأدوية المهربة والمغشوشة.

الألبومين القاتل

قبل 3 أشهر توفيت حالة مرضية رصدتها "التحرير" لموظف سابق ببنك الإسكندرية يُدعى (نصر الدين أبو الوفا) داخل أحد المستشفيات الخاصة الشهيرة بالإسكندرية نتيجة تناوله محلول "الألبومين المغشوش" الذي تسبب في دخوله في شبه غيبوبة بعد أن تسببت له الحقن بالمحلول في حدوث "رعشة" شديدة بجسده حسب كلام نجله محمد، وانخفضت درجات حرارته بصورة مفزعة حتى صارت 7 درجات فقط، و"جسمه تلِج".

بعد أيام تأخرت حالته الصحية أكثر وبدأ عم نصر يشعر بإضطرابات في درجة الوعي وهبوط شديد بضغط الدم وجلطة بأوردة الساق اليُسرى واستسقاء في البطن خرج بـ8 أمراض مزمنة في شبه غيبوبة على جهاز تنفس صناعي وحسب التقرير الطبي الصادر عن إدارة السجلات الطبية داخل المستشفى الشهير والصادر بتاريخ 11 يوليو الجاري، فإن المريض كان يعاني من المتلازمة الكلوية والفشل الكلوي وصدمة تسممية حادة والتهاب كبدي فيروسي "C" بالدم ونزيف شرجي واشتباه بالتهاب في الأوعية الدموية ونقص في نسبة الصفائح الدموية وجلطات متعددة بأوردة الساق اليُسرى وهو ما لم يتحمله ومات بعد 3 أسابيع من وجوده بالمستشفى إثر تناوله جرعات الألبومين المغشوشة.

حملات تفتيش مفاجئة

بعد تقدم أسرة المتوفى ببلاغات وشكاوى عديدة توجهت حملة أمنية طارئة من ضباط مديرية أمن الإسكندرية بالاشتراك مع إدارة تفتيش الصيادلة ومديرية الشئون الصحية بالإسكندرية إلى هناك، وتبين وجود صيدلية بدون ترخيص يقوم بإدارتها شخص يُدعى (ع.ح) دون الحصول على التراخيص اللازمة من الجهات المختصة.

كما يقوم ذلك الشخص بالاتجار في الأدوية مجهولة المصدر وغير المسجلة بوزارة الصحة دون مراعاة اشتراطات التخزين الصحيحة الواجب توافرها في تلك الأدوية، مما يتسبب في مضاعفات جسيمة لمتناوليها بالمخالفة للقرارات المنظمة في هذا المجال.

المفاجأة التي وردت أيضًا ضمن بيان مديرية أمن الإسكندرية أنه تم ضبط عدد 1204 عبوات أدوية حيوية مختلفة ما بين مضادات حيوية ومراهم وكريمات ومستحضرات تجميل وأدوية للشرب وأمبولات للحقن ومضادات للرشح والزكام ومسكنات للآلام وكريمات للالتهابات وأقراص فيتامينات وأقراص دوائية متنوعة تبين -بفحصها عبر التفتيش الصيدلي- أنها مجهولة المصدر وتم تهريبها من خارج البلاد دون أي فواتير أو مستندات رسمية تفيد مصدرها، فضلًا عن مخالفتها اشتراطات الحفظ والتخزين.

لم تكن الواقعة السابقة هي الأولى في سوق التجارة غير المشروعة في "الألبومين المغشوش" والفوضى الضاربة بجذورها داخل الصيدليات الخاصة المتعاقدة مع المستشفيات الكبرى الخاصة التي تعمل دون أي رقابة عليها وصارت مصدرًا للأدوية المجهولة وسوقًا رائجة للأصناف الدوائية التي يتم تهريبها من خارج البلاد وغير المسجلة بوزارة الصحة.

السوق السوداء

هذا بالإضافة إلى الاتجار بها وبيعها بأسعار تتجاوز أضعاف سعرها الحقيقي في السوق السوداء، وهناك أدوية يتم تجريبها على المرضى دون علمهم، حسب المحامي محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء الذي أكد أن الألبومين أحد أشهر أنواع الأدوية التي يجري التلاعب بها وغشها عبر استخدام العبوة الواحدة 50 سم ويتم وضعها في 5 زجاجات أخرى لتقليل التركيز وتزويدها بالمياه والنشا واللون في ظل النقص الحاد الذي يعاني منه السوق المحلية على مدى العامين الماضيين.

"التحرير" قامت بجولة داخل عدد من السلاسل الصيدلية الكبرى في القاهرة للبحث عن "الألبومين المغشوش" ومعرفة سعره اليوم في ظل تحذيرات وزارة الصحة من شرائه من الصيدليات الأهلية، وكانت المفاجأة ارتفاع سعر العبوة الواحدة في سلاسل أحد القيادات بغرفة صناعة الدواء من 240 جنيها إلى 520 جنيها للعبوة الواحدة (أرباح بـ250%)، سلاسل أخرى شهيرة تبيع العقار بأسعار متباينة، حيث يختلف سعره بعد منتصف الليل عن سعره في النهار بزيادة 25% .

عدد كبير من الشكاوى والبلاغات تم تقديمها في مناطق عديدة من الجمهورية حسب المحامي الحقوقي محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، وذلك في مناطق المنصورة والجيزة والهرم وغيرها نتيجة بيعهم عبوات "ألبومين هيومن" مغشوشة تحمل مادة السافلون المطهرة، مضيفين إليها الماء أو الحلبة الحصى، نظرًا للونها القريب بالألبومين.

وأكد فؤاد أن هناك مريضًا أخر فارق الحياة في منطقة إمبابة بسبب هذا المنتج الدوائي المغشوش، وتحرر محضر آخر ضد أحد مخازن الهرم في مايو الماضي برقم 1874 في نيابة إمبابة.

خطورة الألبومين المغشوش

ومن جانبه أوضح الدكتور طارق سلمان، مدير الإدارة المركزية السابق لشئون الصيدلة بوزارة الصحة أن الألبومين الموجود في المخازن أو مطروح للبيع عبر الإنترنت خطير جدًا، ويتسبب في أعراض جانبية بالغة الخطورة لمرضى الكبد تصل إلى توقف فوري في عضلة القلب خلال ساعات قليلة من تناوله بعد حدوث رعشة خفيفة، وارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة، وتنتهي الأعراض في أحيان كثيرة بالوفاة، وبالتالي فلابد من وقف المحلول إذا شعر المريض بتلك الأعراض والحصول على مضادات الهيستامين والكورتيزون في الوريد ونقله لأقرب مركز طوارئ.

وحذر سلمان لـ"التحرير" من من شراء علب دواء الألبومين من الصيدليات الأهلية، حيث إنه مغشوش وليس أصليًا ولا يمكن اكتشافه بدون تحليل، ونصح الأطباء بضرورة عمل اختبار قبل حقن المريض بالمحلول، وكذلك يمكن اكتشاف العبوة الأصلية من المغشوشة عبر رجّ العبوة، قائلًا: "العقار المغشوش بتحصل رغاوي لمدة 20 دقيقة أو تلاقي العبوة من فوق ملحومة بشكل ظاهر".

اخبار اليوم