اخبار مصرالأخبار المصرية

نقلة نوعية.. وحدة عمليات جديدة لجراحات اليد الدقيقة بـ«الحسين الجامعي»

شهد مستشفى الحسين الجامعى التعليمي، نقلة نوعية فى جراحات العظام وبالتحديد الجزء العلوى لجسم الإنسان، وذلك عقب التوسع فى إجراء جراحات "الرسغ" عن طريق الاعتماد على أحدث الأجهزة والمناظير فى تلك الجراحات، مثل حالات ملخ الولادة والسكتة الدماغية، حتى بلغت نسبة نجاح العمليات 99%.

وقال الدكتور جلال منصور، أستاذ جراحة العظام بطب الأزهر، إن مستشفى الحسين التعليمي أنشأ وحدة متخصصة فى جراحات اليد والطرف العلوى بقسم العظام، وهذا يعد سابقة هي الأولى من نوعها، التى تستخدم فيها الأجهزة المتطورة والميكروسكوبية والمناظير، التى ساعدت الكثير من المرضى وإجراء العمليات لهم بالمجان، والتى تصل تكلفتها فى المستشفيات الخارجية إلى 50 و60 ألف جنيه.

نقلة نوعية.. وحدة عمليات جديدة لجراحات اليد الدقيقة بـ«الحسين الجامعي»

وأوضح أستاذ جراحة العظام، فى حديثه لـ"التحرير"، أن الوحدة الجديدة كانت على موعد مع عدد مختلف من الأمراض الدقيقة مثل حالات ملخ الولادة والسكتة الدماغية والتى تصيب الطرف العلوى والناتجة عن نقص الأكسجين وبعض حالات الشلل العلوى، لافتا إلى أن أطباء الوحدة استطاعوا رسم البسمة على وجوه المرضى مرة أخرى عقب نجاح العمليات، ومع بدء مرحلة العلاج الطبيعى تعود عمل الأطراف مرة أخرى، مشيرا إلى أن تلك الجراحات غير موجودة بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة أو التعليمية باستثناء قصر العيني، وفى بعض الأحيان بالدمرادش، موضحا أن "الحسين الجامعي" يجري 20 عملية فى الأسبوع الواحد وهو مكسب هام لجميع المرضى.

وأشار الدكتور منصور إلى أنه بسبب دقة أمراض وإصابات اليد والطرف العلوي، توسع مفهوم هذا التخصص ليشمل المنطقة ما بين أطراف الأصابع إلى مفصل الكتف، وبدأ الاهتمام بهذا الفرع الجراحي بصفة خاصة في الأربعينيات من القرن العشرين، عندما نشأت الحاجة إلى معالجة إصابات اليد الناتجة عن الحرب العالمية الثانية، حيث أسس (ستيرلنج بنل- بالإنجليزية: Sterling Bunnell)، رائد جراحة اليد الأمريكي، تسعة مراكز إقليمية لجراحة اليد في القواعد العسكرية المنتشرة في الأراضي الأمريكية خلال حقبة الأربعينيات، وبعد انتهاء الحرب، اقترح بنل إنشاء منظمة علمية لتنمية وتطوير هذا الفرع الجراحي، وبذلك نشأت الجمعية الأمريكية لجراحة اليد سنة 1946.

نقلة نوعية.. وحدة عمليات جديدة لجراحات اليد الدقيقة بـ«الحسين الجامعي»

يذكر أن جراحات العظام بمستشفى الحسين الجامعى التعليمي، شهد مؤتمرًا علميًا بالتعاون مع جمعية جراحة اليد، لمناقشة المشكلات الخاصة بالرسغ الداخلية، منذ أسبوعين، والذى استمر لمدة يومين بحضور عدد كبير من أساتذة الطب وأطباء الجراحات بعدد من المستشفيات التعليمية.

وخلال المؤتمر، تمت مناقشة عدد من الأمراض الهامة، من بينها "الملخ" وجراحات إصبع الإبهام، كما تم إجراء الجراحات خلال المؤتمر بطرق جديدة غير منتشرة فى مصر، وذلك بالتعاون مع بعض الأطباء الأجانب وبحضور أكثر من 150 طبيبًا.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق