اخبار عاجلةاخبار مصر

كمال حبيب: استهداف المصلين تطور خطير في سلوك الجماعات الإرهابية

قال الدكتور كمال حبيب، المتخصص في شئون الجماعات الإسلامية، إن استهداف مسجد الروضة، ليس استهدافا للمدنيين بقدر ما هو استهداف واضح وصريح للمصلين، متناسين أن للصلاة قدسيتها وجلالها، مؤكدا أن الحادث خطير، خاصة ونحن أمام جماعة تسمى نفسها "أنصار بيت المقدس" وترفع راية الإسلام، الأمر الذى يظهر تطورا جديدا فى سلوك هذه الجماعات التى تحولت من الاستهداف الخسيس غير المقبول لرجال الشرطة والجيش إلى مواطنين ومصلين.

وأكد حبيب لـ"التحرير" أن هذا العمل الإرهابي يعد سابقة هى الأولى من نوعها، ويؤكد ويبرهن بوضوح على استلهام تلك الجماعات الإرهابية تنفيذ ما يجرى على أرض العراق وسوريا وباكستان والسعودية من استهداف للمساجد التابعة لطوائف أخرى، تريد أن تطبق ذلك السيناريو فى سيناء.

وتابع: "ذلك الحادث يؤكد أن تلك الجماعات بدأت ترى فى نفسها المسلمين الحق، وأن غيرها من المسلمين على باطل، وأن تلك المساجد هى بمثابة مساجد ضرار، ولا قدسية لها، وبالتالى أقدمت على استهداف المصلين، فى تطور نوعى وخطير".

وأوضح كمال حبيب أن ذلك الحادث يبرهن أيضا على أن تلك الجماعات بدأت تعانى من الانقسام الفكرى والتفكك، وتريد أن تستهدف أى شيء لخلق حالة من الفوضى والرعب العام، والفزع لدى جموع المواطنين.

كان إرهابيون قد استهدفوا مواطنين مدنيين بمحيط مسجد فى منطقة غرب العريش، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا، نقلوا للمستشفيات القريبة من مكان الحادث.

وأكدت مصادر أن عدد الضحايا الذين سقطوا جراء الحادث الإرهابى الذى استهدف مسجد الروضة بالعريش بشمال سيناء، ارتفع إلى 85 شهيدا و80 مصابا.


الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق