اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الحوادث » شهود مقتل رئيس مباحث شبرا: «هربنا للسطوح والشهيد سقط من المنور»
شهود مقتل رئيس مباحث شبرا: «هربنا للسطوح والشهيد سقط من المنور»
شهود مقتل رئيس مباحث شبرا: «هربنا للسطوح والشهيد سقط من المنور»

شهود مقتل رئيس مباحث شبرا: «هربنا للسطوح والشهيد سقط من المنور»

13 فبراير 2018

كشفت نص أقوال شهود الإثبات في واقعة استشهاد المقدم مصطفى لطفي رئيس مباحث قسم شبرا الخيمة ثان، وإصابة معاون القسم، ومخبر بطلقات نارية، أثناء مداهمة المجني عليه والمصابين، لمكان اختباء مطلوبين بشقة في منطقة الزاوية الحمراء بالقاهرة، العديد من التفاصيل الجديدة.

قال الشاهد حسين أحمد، ملازم أول شرطة، إنه أثناء تواجده بمنطقة شبرا الخيمة، هاتفه أحد العاملين بقسم شرطة شبرا الخيمة ثان مقر عمله، وأعلمه بضرورة الحضور لوجود إحدى المأموريات، فقابله واستقلا مركبة، وتقابلا مع الرائد مصطفى لطفي "متوفي" رئيس مباحث شبرا الخيمة ثان، والذي اصطحبهما إلي شقة ملك نول أحمد الخطيبة السابقة للمتهم محمد جودة، شهرته "كوريا"، المتهم بقتل ضباط مباحث الخانكة، وشقيقها «محمد»، وصعد رفقتهم حيث حاورهم المجني عليه لإرشاده عن مكان تواجد المتهمين بقتل الضباط.

شهود مقتل رئيس مباحث شبرا: «هربنا للسطوح والشهيد سقط من المنور»

وأضاف الشاهد «ما إن وصلنا إلي مكان اختباء المتهمين، طرقنا باب الشقة، ثم سمعنا صوت زوجة كوريا ووالدتها تحث المتهمين على قتل أفراد القوة، ليخترق عيار ناري باب الشقة في اتجاه القوات، التي تفرقت فور ذلك، وبدأت تطلق النيران في اتجاه مصدر النيران القادم من الشقة».

شهود مقتل رئيس مباحث شبرا: «هربنا للسطوح والشهيد سقط من المنور»

وأضاف الشاهد أنه أبصر باب الشقة "مواربا" وتظهر منه فوهة سلاح ناري "بندقية آلية"، فصعد مع الضابط المجني عليه مسرعين لأعلى العقار بالطابق الأخير، خوفا من ملاحقة المتهمين لهما بالأسلحة الآلية، وفور وصولهما إلى آخر طابق، وجدا بوابة السطح موصدة، فلم يتمكنا من اجتيازها واستبان لهما وجود نافذة تطل على منور العقار فاعتلاها متسلقا الجدار المطل على ذلك السطح حتى وصل إليه، وتبعه الضابط المتوفى في الصعود، إلا أنه اختل توازنه وسقط على أثر ذلك أرضا، فأخرج أحد المتهمين سلاحه وأمطر المجني عليه بالرصاص.

وأوضح الشاهد ياسر أحمد، أمين شرطة في أقواله، أنه أثناء تواجده برفقة القوة مستقلين عربة تويوتا للمرور بدائرة القسم تقابلوا بالمجني عليه، والذي كان يستقل إحدى مركبات الشرطة، وتوجه لعزبة رستم وصعد إلي أحد العقارات، وعاد برفقته نوال أحمد وشقيقها واستقلوا المركبة، وتوجهوا إلي مكان الواقعة، فقام المجني عليه بالتوجه بالقوات إلي مكان اختباء المتهمين وأصدر له أوامر بالمكوث بالمركبة لحين عودتهم.

شهود مقتل رئيس مباحث شبرا: «هربنا للسطوح والشهيد سقط من المنور»

وذكر أنه بمرور لحظات ترامى إلى سمعه دوي إطلاق أعيرة نارية بكثافة، وأبصر القوات قادمين نحوه قائلين له الرائد مصطفى لطفي توفي.

فيما قال الشاهد أبو الفضل أحمد، سكرتير تنفيذي بشركة فيتا، إنه أثناء خلوده للنوم بمسكنه فزع على أثر سماعه لدوي إطلاق أعيرة نارية، وباستبيان الأمر من نافذة مسكنه أبصر شخصين يحملان أسلحة آلية ويطلقان وابلا منها في الطريق بصورة عشوائية وخلفهما سيدتان، وفي صباح اليوم التالي أبصر مركبته رقم «ط د د 939» بها العديد من التلفيات.

شهود مقتل رئيس مباحث شبرا: «هربنا للسطوح والشهيد سقط من المنور»

كشف تقرير الصفة التشريحية لجثمان المجني عليه الرائد مصطفى لطفي، بأنه توفى أثر إصابته بطلقات بالبطن والظهر وتهتك بالمعدة والأمعاء ونزيف بالتجويف البطني وكسر بعظام الجمجمة ونزيف بالمخ.

وأوضح التقرير الطبي من مستشفى اليوم الواحد بالزاوية الحمراء للمجني عليه، أحمد محمد أنه يعاني من كسر مضاعف بعظمة القصبة اليسرى.

كانت قوة من مباحث قسم شرطة شبرا الخيمة ثان، بقيادة الرائد مصطفى لطفي رئيس المباحث، لاحقت «كوريا» المتهم بقتل عدد من ضباط وأمناء شرطة الخانكة، إلا أن المتهم أطلق النيران على القوة خلال محاصرتها مكان اختبائه بالزاوية الحمراء، ما أسفر عن مصرع رئيس المباحث.

اخبار اليوم