اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

رفع الحظر عن صادرات الملابس المصرية للشركات العالمية




كشف المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، عن موافقة منظمة العمل الدولية على استكمال المرحلة الثانية من برنامج العمل الأفضل في مصر، وذلك حتى نهاية عام 2018.

وأشار إلى أن هذا القرار سيسهم في رفع اسم مصر من قائمة البلدان المحظور عليها تصنيع وتصدير منتجاتها من الملابس الجاهزة والمفروشات إلى الشركات العالمية، وعلى رأسها شركة ديزني العالمية.

قال الوزير إن القرار يأتى نتيجة للمباحثات المكثفة التى أجراها خلال لقائه الأسبوع الماضى مع جاي رايدر، مدير عام منظمة العمل الدولية بمقر المنظمة بمدينة جنيف، التى تم خلالها تأكيد التزام مصر بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بحرية تنظيم المنظمات النقابية العمالية، مشيرا إلى أن مصر ترتبط بعلاقات وثيقة مع منظمة العمل الدولية تمتد لنحو 82 عاما منذ انضمام مصر لعضوية المنظمة، حيث صدقت مصر حتى الآن على 8 اتفاقيات عمل أساسية للمنظمة.

لفت قابيل إلى أن الحكومة كانت قد تمكنت خلال شهر يوليو الماضي من رفع اسم مصر من قائمة البلدان المحظور عليها استخدام علامة شركة ديزني العالمية، وذلك لمدة 6 أشهر استثنائية كمرحلة أولى، مشيرا إلى أن الجهود المصرية غير المسبوقة لتحقيق الإصلاح الاقتصادي الهيكلي كانت السبب الرئيسى للتوصل إلى هذا القرار، وهو ما أكدته التقارير الإيجابية لكل جهات التقييم الدولية، وعلى رأسها صندوق النقد والبنك الدولي.

وأكد وزير التجارة والصناعة أن استكمال البرنامج في مصر يعد شهادة دولية من منظمة العمل التابعة للأمم المتحدة على استقرار وتحسن الأوضاع السياسية والاقتصادية والتشريعية والعمالية بها؛ مما يساعد على جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية وإحداث طفرة في الصادرات المصرية، مشيرا إلى أن هذا البرنامج يتم تطبيقه في عدد من دول العالم التي شهدت مضاعفة لصادراتها وتتضمن الأردن وإندونيسيا وفيتنام وبنجلاديش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق