اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الحوادث » «مصادرة الخرطوم ومحضر تلوث».. احذر غسل سيارتك في الشارع
«مصادرة الخرطوم ومحضر تلوث».. احذر غسل سيارتك في الشارع
«مصادرة الخرطوم ومحضر تلوث».. احذر غسل سيارتك في الشارع

«مصادرة الخرطوم ومحضر تلوث».. احذر غسل سيارتك في الشارع

13 مارس 2018


في واقعة غريبة نوعا ما، أرسل المهندس خالد غريب أبو ضيف، رئيس حى النزهة، خطابا إلى إدارة مرور القاهرة، يطلب فيه إيقاف تجديد التراخيص الخاصة لـ9 سيارات، بسبب غسلها بشارع 6 أكتوبر بالنزهة بالمخالفة لقانون البيئة.

قال رئيس حى النزهة في تصريحات له إن الحى تمكن من رصد عدد من المواطنين، خلال إسرافهم فى استخدام المياه، بغسل سياراتهم فى الشارع على الأسفلت، بعدما سرقوا مياه الحدائق، مما يسبب تلف الرصيف وإهدار المياه.

أضاف «أبو ضيف» أنه تم رصد 9 سيارات، يقوم بعض المخالفين بغسلها على الرصيف مقابل أجر، مشيرا إلى أنه تم مخاطبة المرور لإيقاف تجديد التراخيص الخاصة بها، حتى يتم تحصيل حق الدولة من المخالفين، حفاظا على الأسفلت وعلى نقطة المياه.

«مصادرة الخرطوم ومحضر تلوث».. احذر غسل سيارتك في الشارع

بدوره قال خالد مصطفى، المستشار الإعلامي لمحافظة القاهرة إن الواقعة تتلخص في قيام أحد الأشخاص "سايس" بغسل سيارات عدد من المواطنين بشارع 6 أكتوبر، رغم التنبيه عليه أكثر مرة بعدم غسل السيارات في الشارع بالطريقة الملفتة التي يقوم بها.

أضاف «مصطفى» في تصريحات خاصة لـ«التحرير» أن الحي يقوم بمعاقبة الشخص المسئول عن مثل تلك الأفعال بالغرامة، وفقا لنصوص قانون البيئة، كما يتم مصادرة خرطوم المياه، وتحرير محضر تلوث بيئى للشخص القائم بتلك الأفعال، مشيرا إلى أن واقعة النزهة تعمد الشخص القائم على غسل السيارات إتلاف الأرصفة وإهدار المياه بشكل مفرط.

وتابع أن رجال حى النزهة حذروا هذا الشخص أكثر من مرة، إلا أنه يقوم بفتح المياه بشكل يثير الاستياء ويحول الشارع لبركة من المياه، لافتا إلى أنه تم تصوير السيارات أثناء غسلها بشارع 6 أكتوبر وإرسالها لإدارة المرور التي وافقت على طلب رئيس الحي، وبالفعل تم تغريم المواطن الذى قام بغسل السيارات بعد تحرير محضر بالواقعة وإحالته إلى النيابة العامة.

تنص الفقرة السابعة من قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994، أن مظاهر تلوث البيئة تشتمل على أي تغيير في خواص البيئة مما قد يؤدي بطريق مباشر أو غير مباشر إلى الإضرار بالكائنات الحية أو المنشآت أو يؤثر على ممارسة الإنسان لحياته الطبيعية، والتأثير على البيئة بما يقلل من قيمتها أو يشوه من طبيعتها البيئية أو يستنزف مواردها أو يضر بالكائنات الحية أو بالآثار.

أما الفقرة التاسعة من القانون فتنص على أنه يجب المحافظة على مكونات البيئة والارتقاء بها، ومنع تدهورها أو تلوثها أو الإقلال من حدة التلوث، وتشمل هذه المكونات الهواء والبحار والمياه الداخلية، متضمنة نهر النيل والبحيرات والمياه الجوفية، والمحميات الطبيعية والموارد الطبيعية الأخرى.

اخبار اليوم