اخبار الجزائر

مقري: مؤشرات جزائرية على تجهيز سلال للرئاسة


اتهم عبدالرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، النظام الجزائري الحالي بمحاولة تقديم مرشحه وغلق اللعبة السياسية في الانتخابات المقبلة. واعتبر مقري أن النظام الحالي بدأ يقدم مؤشرات على أنه يفكر في تقديم عبدالمالك سلال، رئيس الحكومة الحالي كشخص بديل لشغل منصب الرئيس. ويمر المشهد السياسي الجزائري بحالة من الغموض مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في غضون الأشهر القليلة القادمة، حيث بدأت التكهنات تدار حول معرفة المرشح القادم للرئاسة، خاصة أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لم يعلن نيته للترشح بعد. إلا أن عدم إعلان بوتفليقة عن نيته للترشح لم يحسم الموقف النهائي للحزب الحاكم من قضية طرح منصب الرئاسة للانتخابات الحرة. فقد كشف عبدالرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، أن النظام الجزائري قد يكون توافق على شخصية جديدة لرئاسة البلاد، خلفاً للرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة. وبحسب المقري فإن المؤشرات تتجه صوب رئيس الوزراء عبدالمالك سلال، جاءت تصريحات مقري بعد يومين من إعلان السلال عن قرب استدعاء الناخبين في الجزائر من أجل الانتخابات. وإن كانت بعض أطراف المعارضة ترى أن الحزب الحاكم حسم موقفه بترشيح بديل لبوتفليقة إلا أن أطرافا أخرى ترى أن قرار استبداله لم يتخذ بعد، ولاسيما مع تضارب الأنباء حول حالته الصحية . ومع تعدد السيناريوهات تبقى ملامح مستقبل الوضع السياسي في الجزائر رهينة الانتظار.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!