اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

وزير الصناعة: انتهاء 99% من إنشاءات مدينة الأثاث الجديدة بدمياط




قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إن عمليات الإنشاء بمدينة الأثاث الجديدة بدمياط تسير وفقاً للخطة والجدول الزمني المحدد، حيث تم الانتهاء من 99% من أعمال الإنشاءات للوحدات الإنتاجية والتي يبلغ عددها 1400 وحدة، لافتًا إلى أنه يجري حاليًا الانتهاء من كل المرافق شاملة المياه والكهرباء والطرق.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقده الوزير بشأن متابعة الخطة التنفيذية لمشروع مدينة الأثاث الجديدة بدمياط، وقد شارك في الاجتماع الدكتور إسماعيل عبد الحميد محافظ دمياط واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة وأسامة صالح رئيس مجلس إدارة شركة دمياط للأثاث، إلى جانب عدد من قيادات وزارة التجارة والصناعة.

وأضاف قابيل أن المدينة الجديدة ستكون من أكبر المناطق الصناعية المتخصصة في صناعة الأثاث في الشرق الأوسط، لافتا إلى أن المدينة ستضع صناعة الأثاث المصرية على الخريطة العالمية من خلال الاستعانة بخبرات عالمية تستهدف تطوير هذه الصناعة الحيوية.

وأوضح الوزير أن مدينة الأثاث ستسهم في إحداث طفرة كبيرة بصناعة الأثاث بمدينة دمياط وتحويل مدينة دمياط إلى مدينة متكاملة ومتخصصة في صناعة الأثاث من خلال النهوض بهذه الصناعة وفقا لأحدث التطورات العالمية، خاصة ما يتعلق بالتصميمات وتطوير خطوط الإنتاج، لخلق فرص تصديرية لها من خلال تعزيز تنافسيتها إقليميا ودوليا، لافتا إلى أن المدينة تقام على مساحة 331 فدانا، وتسهم في توفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة والتي من المتوقع أن تتخطى الـ100 ألف فرصة عمل.

وأشار قابيل إلى أن مشروع مدينة الأثاث يشمل صناعات حرفية وصناعات صغيرة ومتوسطة وصناعات مغذية ومكملة، ومركزا لتكنولوجيا الأثاث وقاعات مخصصة للمعارض، بالإضافة إلى مجمع للخدمات الحكومية والإدارية ومنطقة خدمات متكاملة ومخازن ومستودعات ومؤسسات مالية ومصرفية ومستشفى ودور عبادة.

وجدير بالذكر أن شركة مدينة دمياط للأثاث يبلغ رأسمالها 5 مليارات جنيه مصري بنسبة مساهمة مصرية 100%، مشيرا إلى أن الجهات المساهمة في الشركة الجديدة هي بنك الاستثمار القومي، ومحافظة دمياط، والهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية، وشركة أيادي مصر للتطوير الصناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق