اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

التموين توقف توريد الأرز خوفًا من زيادة سعره.. والكيلو يصل 11 جنيه




"باشتري رز التموين بـ11 جنيه يرضى ربنا كده، هو فين اللى بـ6.5 ده اللى اتقال عليه بقالي 3 شهور مشوفتوش، وكان بيتباع بـ7.5"، بهده العبارة بدأت آمال جمعة، مواطنة أربعينية تسكن بإحدى قرى محافظة الجيزة حديثها لـ"التحرير"، مؤكدة أن الأرز التمويني ارتفع خلال الثلاثة أشهر الماضية بالتدريج إلى أن أصبح يباع فى بعض الأماكن بـ14 جنيها للكيلو الواحد.

وأعلنت وزارة التموين أنها لن تصرف أرزًا على البطاقة التموينية خلال الشهر الجاري، حيث تم توجيه معظم كميات الأرز لشنط رمضان البالغ عددها مليون شنطة.

وتشهد أسعار الأرز ارتفاعات متتالية منذ إعلان وزارة الري اعتزامها تقليص المساحة المنزرعة من الأرز بنحو 350 ألف فدان إلى 730 ألف فدان.

«بدالين» التموين: الأرز المباع حر و«التموين» لا تورد منذ شهرين

قال ماجد نادي المتحدث باسم «نقابة بدالين التموين»، إن وزارة التموين والتجارة الداخلية لم تورد أرزا منذ نحو شهرين، الأمر الذي دفع بقالي التموين إلى بيع أرز حر غير تابع للوزارة وهو ما يسهم في ارتفاع أسعار الأرز الفترة المقبلة.

وأكد محمد الديب أحد شباب مشروع جمعيتي التابع لوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن امتناع وزارة التموين عن توريد الأرز دفعهم لشرائه بالأسعار الحرة لتلبية احتياجات المواطنين قائلا: "أنا اشتريت أقل أرز فى السوق من حيث الجودة الشهر الماضي بسعر 8.5 جنيه للكيلو، على أن تباع بسعر 9 و10 جنيهات، والشهر الحالي أقل أرز فى السوق يباع جملة بـ9 جنيهات، ويصل للمواطن بسعر 10 و11 جنيها".

«التموين»: امتنعنا عن توريد الأرز لتجنب رفع أسعاره

من جانبه أكد مصدر مطلع بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الوزارة امتنعت عن توريد الأرز لـ«بدالين التموين» نتيجة ارتفاع السعر بالخارج، مشيرًا إلى أنه في حال عودة الوزارة لتوريد الأرز ستضطر لرفع الأسعار وهو ما سيشجع التجار على رفع أسعار الأرز الحر.

وأضاف المصدر الذى طلب عدم ذكر اسمه، أن الوزارة طرحت أرزا في معرض "أهلا رمضان" بسعر 5.30 و7 و8 جنيهات للكيلو.

وأشار إلى أن الوزارة تطرح سلعا بديلة للأرز، من بينها المكرونة والمسلى وعدد من السلع البديلة يمكن للمواطن التوجه إليها، لأن حصته ليست سلعة بعينها وإنما مبلغ من النقود يشتري به ما يشاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق