أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

أوروبا ضد ترامب: متمسكون بالاتفاق النووي وبالقدس عاصمة مشتركة


قالت الممثلة العليا للشئون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، "فيديريكا موجيريني"، الإثنين، إن الاتحاد سيظل متمسكًا بالاتفاق النووي الإيراني طالما التزمت طهران بالتنفيذ الكامل لمضمون الاتفاق.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي لـ "موجيريني"، بالعاصمة البلجيكية بروكسل (العاصمة غير الرسمية للاتحاد الأوروبي)، اليوم.
وأضافت المسئولة بالاتحاد الأوروبي أن الاتفاق النووي مع إيران يحمل أهمية أمنية تتجاوز المصالح الاقتصادية.
وذكَرت "موغيريني" بأحدث تقرير نشرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت فيه وفاء إيران بالتزاماتها المتعلقة بالاتفاق النووي.
وأشارت أن تخلي الاتحاد الأوروبي عن الاتفاق النووي يؤثر سلبًا على أمنه وأمن المنطقة.
وفي 8 مايو الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران والانسحاب من الاتفاق النووي الموقع في 2015.
ويقيد الاتفاق البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.
وفي سياق مختلف، قالت "موجيريني" إنها ناقشت تطورات الوضع في غزة مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.
وأضافت: "نحن بحاجة إلى التحرك بسرعة مع شركائنا الإقليميين لتجنب المزيد من الإصابات".
كما طالبت بإيصال المعونات الإنسانية إلى المحتاجين في قطاع غزة، مشيرة أن ما حدث في القطاع كان بسبب اندثار عملية السلام.
كما شددت موجيريني على أن دول الاتحاد الأوروبي متمسكة بأن تظل القدس عاصمة مستقبلية للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية.
وجاء نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس تنفيذًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل، وهو تاريخ "نكبة" الشعب الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق