أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

لافروف: خصوم ترامب في واشنطن سيواصلون التصعيد ضد روسيا لتقويض رئاسته



موسكو (أ ش أ)

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن خصوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الحكومة الأمريكية سيقومون بتصعيدات جديدة ضد روسيا بهدف تقويض العلاقات بين الجانبين.

وقال لافروف، اليوم الأحد، في تصريحات متلفزة نقلتها وكالة الأنباء الروسية "تاس" "لا يمكننا أن نضمن أن تلك القوات السياسية في الولايات المتحدة التي تسعى لتدمير رئاسة ترامب لن تجازف بتصعيدات جديدة"، مضيفا: "بل على النقيض، من المرجح بشدة أن تتوالى التصعيدات ومحاولات تدمير علاقاتنا. لكن ذلك لا يعني بأي طريقة أن الحوار ليس ضروريا".

وشدد الوزير الروسي على استعداد بلاده للحوار مع واشنطن، قائلا: "حينما يكون رئيس دولة عظمة مستعدا للتحدث مع رئيس دولة عظمى أخرى، أعتقد أنه من الوجب عدم إضاعة أي جهد لتسهيل مثل هذه الاتصالات"، مضيرا إلى أن ذلك الحوار كان سببا في عودة قنوات الاتصال بين البلدين.

ووفقا لتقارير إعلامية، من المفترض أن يلتقي ترامب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة الدول العشرين المقرر عقدها يومي 30 نوفمبر و1 ديسمبر في الأرجنتين.

ومن ناحية أخرى أكد وزير الخارجية الروسي نجاح الجهود الرامية إلى تسوية مختلف الأزمات التي تكثر في العالم الراهن بما فيها الأزمة السورية والتطبيع في شبه الجزيرة الكورية، مرهون بموقفي روسيا والولايات المتحدة كونهما دولتين متنفذتين، حيث توجد "إمكانيات جدية" لتوحيد جهود البلدين من أجل تحقيق نتائج إيجابية.

وشدد لافروف على أهمية إطلاق تعاون مهني وغير مسيس بين موسكو وواشنطن على المسارات الحيوية، لما فيه مصلحة البلدين والمجتمع الدولي، وتحديدا في سوريا وكوريا الشمالية.

وقال إن المجالات التي تتطلب التعاون بين روسيا والولايات، تشمل مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وانتشار أسلحة الدمار الشامل والمخاطر التي تهدد الأمن السيبراني، لافتا في الوقت ذاته إلى أهمية تبادل المعلومات والخبرات على المستوى المهني.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!