أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

إجراءات عاجلة من رئيس فرنسا تتعلق بأسعار الوقود لاحتواء المتظاهرين



قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه سيتخذ عدة إجراءات عاجلة بشأن أسعار الضرائب المفروضة على الوقود، بحسب صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية.
وأشار ماكرون خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء، لمناقشة سياسته الضريبة، إلى أن هذه الإجراءات ستعمل على جعل التغييرات التي فرضتها الحكومة بشأن ارتفاع أسعار الضرائب على الوقود «مقبولة»، ومن شأنها أن توقف موجة الغضب الجماهيرية لدى الشعب الفرنسي، والتوقف عن التظاهرات وأعمال العنف، تحت مسمى «حركة السترات الصفراء».
وأكد الرئيس الفرنسي إيجاد الحلول المناسبة وتقديمها للمواطنين خلال الثلاثة أشهر المقبلة، موضحا أن مهمته اليوم تتطلب تفهم غضب الفرنسيين، وإعطاء حل لهذا التحدي.
وأوضح الرئيس الفرنسي أنه يريد من خلال رفع القيمة الضريبة للوقود تطوير طريقة البناء، لتوفير حلول ملموسة من قِبَل الجمعيات والسياسيين، وأن إدارته ستنظم عقودًا لتوريد الطاقة من خلال إشراك الدولة للشركات البترولية لتوفير التمويل وآليات الاستبدال، مؤكدًا أن هذه الطريقة هي الأفضل لبناء فرنسا من جديد خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، عن طريق تعبئة المناطق والجهات الفاعلة الاقتصادية والصناعية والاجتماعية، لتوفير فرص عمل أفضل، والنجاح في التحول الاقتصادي والاجتماعي.
وألمح ماكرون إلى أن فرنسا ستغلق 14 من مفاعلاتها النووية العاملة حاليًا التي يصل عددها لـ58 بحلول 2035، معبرًا عن رغبته في إجراء مناقشات وطنية في الأقاليم لتقديم المقترحات، وأن يتمكن ممثلو السترات الصفراء من اقتراح الحلول.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!