أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

السجن 14 عاما لمنفذ هجوم استهدف فريق بروسيا-دورتموند



دورتموند، ألمانيا (د ب أ)

قضت محكمة ألمانية اليوم الثلاثاء بسجن المتهم بتنفيذ هجوم بمواد ناسفة على فريق بروسيا-دورتموند الألماني لكرة القدم لمدة 14 عاما.

وأدانت محكمة مدينة دورتموند المتهم سيرجي في.،29 عاما، اليوم الثلاثاء بالشروع في القتل في 28 حالة وإحداث تفجير في أبريل عام 2017.

وثبت لدى المحكمة أن المتهم اشعل ثلاث عبوات ناسفة خلال إقلاع حافلة الفريق من أمام الفندق الذي كان يقيم فيه امن أجل مباراة الإياب مع فريق "إيه إس موناكو" الفرنسي خلال دوري أبطال أوروبا.

وبحسب صحيفة الدعوى، كان يهدف المتهم إلى قتل لاعبين بهذه القنابل وبالتالي التسبب في انهيار أسهم فريق بروسيا دورتموند في البورصة.

وكان المتهم الألماني المولود في روسيا اعترف بأنه صنع القنابل بمسامير معدنية واشعل فتيلها، نافيا في المقابل نية القتل.

وذكر المتهم في اعترافاته أنه كان يهدف فقط إلى إثارة الفزع والخوف لكسب مراهنة بعشرات الآلاف اليورو في حال انهيار أسهم النادي في البورصة.

ووفقا للدعوى، اشترى المتهم ثلاثة مشتقات مالية مختلفة من أسهم فريق بروسيا-دورتموند أغلبها في يوم الهجوم نفسه، وحصل في مقابل ذلك على ائتمان استهلاكي بعشرات الآلاف من اليورو.

وبحسب بيانات خبراء، فإنه كلما زاد هبوط أسهم الفريق، ارتفعت مكاسب المتهم، والتي كان من الممكن أن تصل إلى نصف مليون يورو.

وطالب دفاع المتهم لذلك بمعاقبة موكله على تهمة تنفيذ هجوم بمواد متفجرة، والتي لا تزيد عقوبتها عن 9 أعوام.

وقد أصيب في الهجوم مدافع الفريق، الإسباني مارك باترا، داخل الحافلة بجروح بالغة في ساعده، كما أصيب شرطي، كان يرافق الحافلة بدراجته البخارية، بصدمة ناجمة عن الانفجار، والتي لا يزال على إثرها غير قادر على أداء مهمته.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!