أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

روسيا تسجن بحارة أوكرانيين بعد اشتباك بحري قرب شبه جزيرة القرم



كييف/موسكو (د ب أ)

قضت محكمة روسية في منطقة القرم المتنازع عليها اليوم الثلاثاء بسجن بحارة من سفن تابعة للبحرية الاوكرانية احتجزها خفر السواحل الروسي في اشتباك وقع مطلع الاسبوع.

وذكرت وكالة أنباء انترفاكس الروسية أن المحكمة في مدينة سيمفيروبول قررت احتجاز البحارة لمدة شهرين رهن المحاكمة بتهمة عبور الحدود بطريقة غير شرعية مع التهديد بالعنف.

وتصل عقوبة هذه التهمة إلى السجن لمدة ستة أعوام.

وأدى التصعيد الذي حدث في عطلة نهاية الأسبوع بين الجارتين المتحاربتين إلى حدوث موجات صادمة في المجتمع الدولي، مما أدى إلى إجراء محادثات طارئة من قبل مجلس الأمن الدولي ومنظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي تراقب النزاع الدموي بالقرب من حدود أوكرانيا مع روسيا.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش روسيا وأوكرانيا إلى ممارسة "أقصى درجات ضبط النفس" وحل مشكلة التوتر "من خلال جميع الوسائل السلمية المتاحة" ، وفقا لبيان صادر عن مكتبه.

واقترحت روسيا أن يتم حل القضية دون الاتصال المباشر بين قيادات الدولتين.

وصرح كبير الدبلوماسيين الروس للصحفيين اليوم بأنه لن تكون هناك حاجة لوسطاء.

وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يعتزم التحدث مع نظيره الأوكراني بترو بوروشنكو عن الحادث. وأدانت روسيا الحادث ووصفته بأنه خدعة من جانب بوروشنكو لتأخير الانتخابات الرئاسية الأوكرانية في مارس، والتي لا يبدو أن بوروشنكو من أوفر المرشحين حظا للفوز بها.

وحذر الكرملين من أن الصراع المستمر منذ أربعة أعوام في شرق أوكرانيا، بين انفصاليين موالين لروسيا والجيش الأوكراني، قد يتصاعد بسبب الحادث الذي وقع أول أمس الأحد.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!