اخبار المنوعاتطب وصحة

غرام وانتقام.. أقسى طرق الانتقام من الحبيب السابق عن قصص حقيقية (صور)



تنتهى العديد من قصص الحب تاركة جروحا في القلوب وعادة ما يتم تجاوزها والمضى قدما في الحياة، لكن البعض لا يتقبل فكرة أن يترك ويسعى للانتقام بأسوأ الطرق الممكنة التي تكون أحيانا مرعبة متوحشة أو خسيسة.
الغيرة تشوه رجلا حتى يطلب الموت
صبت بيرلينا والاس من مدينة بريستول حامض الكبريتيك على حبيبها السابق، مارك فان دونجن صباح الثالث والعشرين من سبتمبر عام 2015 وهو ما شوهه تماما، وأختار لاحقا الموت الرحيم نتيجة لذلك لأنه تدمر تماما ففقد سقه التي بتت ثم فقد إحدى عينيه، وكان الجزء الوحيد الذي يستطيع تحريكه هو لسانه فقط.
وكانت بيرلينا قد علمت بارتباطه فسكبت عليه الحمض وهى تخبره أنه إن لم يكن لها فلن يكون لأخرى، وبالرغم من نفيها ذلك إلا أن الشرطة وجدت نتيجة بحثها عبر الإنترنت عن آثار حمض الكبريتيك الضارة.
خطف مرتين والشرطة تطلق سراحه
اختطف تشاد هوج في سبتمبر الماضي حبيبته السابقة شيان لوبيك واصطحبها إلى نادي بمدينة سيدنى الأأسترالية ثم نزع ملابسها وقيدها وقام بحلق شعرها بالكامل، لكنها تمكنت من الهرب منه بعد الاختطاف بيومين عندما اصطحبها إلى مطعم وتركها في السيارة لحين إحضار الطعام فأخذت هاتفها الخلوي وفرت هاربة إلى الأدغال واتصلت بالشرطة التي ألقت القبض عليه، وقال الشاب أنه احتجزها بلا طعام أو شراب وأضاف أنه أراد إطعامها قبل موتها.
أفرج عنه بكفالة بالرغم من أنه اختطفها مرة سابقة قبل الحادث بشهرين واحتجزها لمدة ثلاثة أيام محاولا خنقها خلالها، واحتجت "لوبيك" لى الأمر مشيرة إلى أنه من الممكن أن يعود إليها مجددا دون جدوى.
105 آلاف دولار غرامة عقابا على تركه
ارتبط الثنائي جينيفر فيتزجيرالد وحبيبها الذي لم يكشف عن اسمه عام 2008 عندما اشترى الشاب سيارة بقيمة 600 دولار وسجلها باسم حبيبته وعندما انفصل الثنائي بعد عام من ذلك حاول الشاب العودة إليها بكل السبل حتى أنه أوقف سيارتها في مطار أوهبر الدولى بشيكاغو وتركها مدة طويلة وصلت إلى ثلاث سنوات وخلال تلك الفترة تلقت جنيفر 687 تذكرة غرامة وقوف بقيمة 105 ألف دولار وهنا حاولت نقل السيارة لكنها لم تتمكن من ذلك لأنها لا تمتلك مفاتيحها، ورفضت الشرطة مساعدتها.
استمرت تذاكر الوقوف في الوصول إليها بالرغم من إبطال رخصة السيارة ولم تتمكن من نقل ملكيتها حتى أزيلت من مكانها عام 2012.
قنبلة تحت السرير
زرع إيثان جويلن البالغ من العمر 18 عاما قنبلة أسفل سرير حبيبته السابقة بمنزلها في نيومكسيكو، عام 2017، وذلك أثناء حضورها وعائلتها حفل تخرجها.
صنع الشاب القنبلة من حلة الضغط التي اشتراها والده مؤخرا، مضيفا البنزين وجهاز توقيت إليها، وانتظر أن يستمع خبر انفجارها لكن ذلك لم يحدث حتى عثر عليها أسفل السرير بعد إسبوعين من وضعها.
حرق 19 منزلا بسبب الطلاق
أحرقت أدرين ستالى من جورجيا منزلها بعدما أمرت المحكمة بتسليمه إلى طليقها ضمن تسوية الطلاق ذلك في فبراير 2018، وفى اليوم الموعود وضعت بعض المراتب ى غرفة الطعام وأشعلت بها الطعام ثم اتصلت بالشرطة تود استعادة حقيبة يدها وقطتها مدعية أنها نسيتهم في المنزل الذي سلمته بالفعل لزوجها السابق ولم تذكر حقيقة الحريق.
أدى الحريق الذي امتد إلى حرق 19 منزلا دمر أربعة منها بالكامل وقتل خلاله عدد من الحيوانات الأليفة ولم يصب سوى شخص واحد لحسن الحظ. نسخة للطباعة الرابط المختصر '); }); }

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!