اخبار الحوادث

“هادي” في دعوى تطليق: “بتحب تليفونها أكتر مني”



كتبت- فاطمة عادل:

"شوفت مراتي بترقص في فيديو معروض على النت"، هكذا برر "هادي م."، (32سنة)، مهندس معماري، تواجده داخل محكمة الأسرة بمصر الجديدة، لرفع دعوى قضائية ضد زوجته "ملك س."، (30 سنة)، ربة منزل، يطالب فيها بتطليقها لما وقع عليه من ضرر نفسي.

يتذكر الزوج تفاصيل ارتباطه بزوجته قائلًا: "تزوجت من ملك، بعد قصة حب، دامت أثناء دراستنا بالجامعة، تظاهرت بأنها تحمل بقلبها مشاعر حب جعلتني أفعل المستحيل من أجل الزواج منها، فتقدمت للارتباط بها وتزوجنا سنة ونصف فقط، بدون أطفال".

تابع هادي: "كانت الزوجة تحب هاتفها أكثر مني، وتتصفح على النت ليلا ونهارا، حاولت تغيير ما تفعله، لكن دون جدوى، شعرت بأنها مريضة بالسوشيال ميديا، حتى أنها تجعلني في آخر اهتماماتها، عكس ما أفعله، أعمل من أجل تلبية متطلباتها ولم أرفض لها طلبا، وأمنحها الحرية الكاملة في تصرفاتها، وفي المقابل لم أجد أي عطف منها".

وعن لحظة تفكير الزوج في الانفصال عن زوجته قال: "مراتي بتقفل باب غرفة النوم عليها بالساعات، معظم الوقت مش معايا على النت، وصل بنا الوضع لطلب احتياجاتي منها على النت"، موضحًا أنه فوجئ بحالة زوجته على "الواتس آب" فيديو بتغني بشعرها.

يختتم الزوج حديثه: حاولت أقنعها بالابتعاد عن تلك الأفعال، لكنها رفضت، وتركت المنزل وذهبت لوالدها، مكملًا: "وفي محاولة للصلح ذهبت لوالدها، وعرضت عليه المشكلة، وهناك طالبني بالاعتذار، مشيرًا إلى أنه بعد ذلك طلب إنهاء تلك العلاقة، لكن الأب رفض وطرده من منزله، متابعًا: "لم أتواصل معها حتى وقتنا هذا ولا أعلم عنها شيء، ولجأت إلى محكمة الأسرة بمصر الجديدة، حتى أتخلص منها، لرفع دعوى تطليق للضرر، والتي حملت رقم 2319 لسنة 2018 ومازالت الدعوى منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!