اخبار المنوعاتطب وصحة

شاب يقدم عرضًا مدهشًا باستخدام أعواد كبريت (فيديو)



قدم شاب عرضًا مثيًرًا للإعجاب، باستخدام المئات من أعواد الثقاب المشتعلة.
تعرض اللقطات المصورة في بداية الشهر الجاري المئات من أعواد الثقاب التي تم قصها وإشعالها داخل زجاجة لينتج عن ذلك سلسلة من الانفجارات البسيطة.
ولأعواد الثقاب قصة من التطور، إذ كان رأس عود الثقاب يصنع من الكبريت، ولكن الكبريت كان سريع الاشتعال حتى بدون احتكاك، وكان يسبب مشكلات كبيرة، وفي البداية..كانت تغمس عيدان الثقاب في كبريت مصهور، يتم إشعالها باستخدام حجر الصوان.
في عام 1812 تم اختراع الكبريت الكيميائي، حيث يغطى العود بالكبريت، وفي طرفه يوجد خليط من كلورات البوتاسيوم والسكر، وكان يشتعل بملامسته لحمض الكبريت، وفي عام 1827 تم عمل العيدان التي تحتوي على الفسفور وتشتعل بالاحتكاك.
وحاليا تصنع عيدان الثقاب بالطريقة التالية:
تطلى إحدى نهايتي العود بمادة مضادة للاحتراق، والنهاية الأخرى (الرأس) بالبرافين (مادة شمعية).
يحتوي رأس العود على مادة مؤكسدة مثل كلورات البوتاسيوم ومادة سهلة التأكسد مثل الكبريت وصبغة تعطي لون، وفي قمة رأس العود توضع كمية صغيرة جدا من ثالث كبريتيد الفسفور، حيث تتحلل وتشتعل في درجة حرارة منخفضة، وبالتالي يشتعل البرافين ويستمر الاشتعال بسبب وجود المواد الكيميائية الأخرى.
الكبريت الآمن مصمم بحيث لا يشتعل إلا بالاحتكاك مع السطح الموجود في علبة الكبريت، طرف الكبريت يحتوي على ثالث كبريتيد الأنتيمون ومادة مؤكسدة، بينما سطح العلبة يحتوي على بودرة زجاجية وفسفور أحمر، وعند ضرب العود بسطح العلبة، فإن الحرارة الناتجة تحوّل الفسفور الأحمر إلى الفسفور الأبيض الذي يشتعل مباشرة، وبالتالي يشتعل رأس العود.
نسخة للطباعة الرابط المختصر '); }); }

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!