اخبار المنوعاتطب وصحة

«جابت آخرها».. أم تستعين بالشرطة لإيقاظ ابنها من النوم



سئمت أم من ولاية ميشيجان من محاولة إيقاظ ابنها للذهاب إلى المدرسة، واستعانت برجال الشرطة، وقالت "كريستيال تاونز" إن ابنها "زكاري" البالغ من العمر 14 عاما ألقى باللوم على شقيقته لعدم إيقاظه في الوقت المناسب الأسبوع الماضي، وكانت تلك بمثابة القشة الأخيرة، حيث استدعت مسئول الموارد البشرية لمدرسة "غراند بلانك ويست"، ووصل الضابط إلى منزلها وأيقظ الشاب المراهق وأقله للمدرسة.
وأوضح زكاري أنه شاب كسول ويحب النوم، ويبدو أن والدته ضاقت من محاولة إيقاظه مرارا وتكرارا دون جدوى، ورغم ذلك، ترى كريستال أن ابنها ليس طفلا سيئا، لكن تأمل أن تكون هذه التجربة بمثابة درس له، وقالت إنها تشعر بالرضا حيال ما فعلته.
لاشك أن الأمهات تعاني على كافة المستويات لكن فوضى إيقاظهم هي الأسوأ، ويضطر البعض في أحيان كثيرة سحب أطفالهم من السرير لإيقاظهم، لذا هذه بعض الخطوات لتسهيل هذه المهمة عليهم..
1- يجب التأكد من حصول الأبناء على القسط الكافي من النوم في الليلة السابقة، وممكن تغير روتين النوم وتعديل مواعيد نومهم.
2- يجب الابتعاد عن الصراخ.
3- يمكن استخدام الضوء لتهيئتهم على الاستيقاظ بفتح الستائر أو النافذة.
4- يجب أن يتعلم الطفل تحمل المسئولية وعواقب أفعالة بمعنى عندما يتجاهل المنبه أو محاولات الأم لإيقاظه سيتأخر على المدرسة وستعاقبه إدارة المدرسة.
5- يمكنك مكافأة الطفل عندما يحاول من تغيير عادات نومه. نسخة للطباعة الرابط المختصر '); }); }

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!