اخبار مصر

قيادي بالجماعة الإسلامية: العلمانيون يسعون لإفشال المفاوضات وشيطنة الإسلاميين

كتب-محمود الطباخ وعبدالله قدري:
نفى خالد الشريف القيادي بحزب البناء والتنمية، علمه بعقد اجتماع بين كل من المستشار محمود مكي نائب الرئيس السابق، وعبود الزمر القيادي بالجماعة الإسلامية، والدكتور محمد سليم العوا المفكر الإسلامي، بغرض الاتفاق على طرح مبادرة واحدة للدفع نحو التوصل لحلول إيجابية.
وأكد الشريف في بيان له، الأربعاء، أن جميع الشخصيات الوطنية تسعى من خلال مبادراتها إلى إيجاد حلول سلمية للخروج من الأزمة الحالية.
وأضاف أن “هناك فئة من العلمانيين المتطرفين يسعون دائمًا إلى إفشال المفاوضات والمشاورات بين طرفي النزاع، وأوضح أن مبادرات عدة طرحت بالفعل ولكن هناك محاولات من العلمانيين حثيثة رغبة في فى إفسادها وتسببت فى فشلها لسعيهم إلى شيطنة التيار الإسلامي والقضاء عليه ومحوه من على خريطة العمل السياسي فى مصر”.
ووجه الشريف رسالة إلى جماعة الإخوان المسلمين، حث فيها على أهمية أن يعي الجميع طبيعة وخطورة تلك المرحلة على الوطن وكونها فاصلة، مناشداً وسائل الإعلام بتحري الدقة في النشر.
 

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة واغتنم الفرصة واكسب 10000 جنيه أسبوعيا، للاشتراكاضغط هنا


الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق