أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

كندا تخفض عدد موظفيها الدبلوماسيين بكوبا للنصف بعد إصابتهم بمرض غامض




خفضت السلطات الكندية عدد موظفيها الدبلوماسيين في كوبا بما يصل إلى النصف، بعد شعور شخص آخر بالإعياء، ما يرفع عدد الكنديين الذين أصيبوا بأعراض غامضة منذ 2017 إلى 14.
وكشف مصدر بالحكومة الكندية، أن الطاقم الدبلوماسي في كوبا سينخفض إلى 8 من أصل 16 موظفًا، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى".
وبحسب بيان صادر عن منظمة "جلوبال أيرس" في كندا فإن "الموظفين والأزواج والعاملين" في السفارة من المتضررين جميعهم يتلقون العلاج الطبي المستمر، وفي حين ستبقى السفارة مفتوحة قد تتأثر بعض الخدمات في المستقبل.
واشتكي دبلوماسيون أمريكيون وكنديون في هافانا قبل سابق من الصداع والغثيان المتكرر، بعد سماع أصوات مزعجة، الأمر الذي دفع الولايات المتحدة إلى تخفيض عدد العاملين في سفارتها إلى 18 مما يزيد على 50 بعدما شعر أكثر من 25 شخصًا بأعراض مرضية غير معتادة.
وكان بعض العلماء أرجعوا الهجوم الصوتي على السفارة الأمريكية بالعاصمة الكوبية "هافانا" والذي أصاب عددا كبيرا من الدبلوماسيين الأمريكان بالغثيان والصداع إلى "صرصور الليل" المعروف بصوته المزعج، بعد مزاعم استهدافهم بواسطة سلاح صوتي عالى النبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق