اخبار مصرالأخبار المصرية

تفاصيل جديدة حول مومياوات تونا الجبل الـ62 المُكتشفة حديثًا (صور)




كتب- يوسف عفيفي:

كشفت جامعة المنيا برئاسة الدكتور مصطفى عبد النبي، عن تفاصيل جديدة حول الكشف الأثري الأخير الذي أعلنت عنه وزارة الآثار مطلع الأسبوع الجاري، موضحة أنه يتكون من ثلاثة آبار للدفن، ويبلغ إجمالي عدد المومياوات المكتشفة 62 مومياء، منهم 40 بحالة جيدة وصالحة للعرض، وهناك 22 مومياء أخرى خاضعة للترميم حاليا.

وقال الدكتور أحمد عطا عضو البعثة الأثرية بالجامعة، إن الكشف ضم البئر A، حيث تم العثور فيه على تابوتين من الفخار، بأحجام مختلفة، ويبلغ طول التابوت الأكبر 186سم، والتابوت الأصغر 90 سم ويبدو أنه مُعد لطفل.

وأوضح عطا، في تصريحات خاصة لمصراوي، أنه على يمين هذه الصالة توجد الصالة (B) عُثر فيها على أجزاء من غطاء تابوت ذو هيئة آدمية، وتابوت آخر له غطاء مقبب، وتابوت ذو قمة جمالونية، وتم فرز هذه الأخشاب ورصها جنبًا إلى جنب على يسار الصالة الرئيسة (A)؛ تمهيدا لترميمها مرة أخرى بواسطة فريق الترميم، كما تم العثور على قاعدة تابوت خشبية ذات هيئة آدمية عليها طبقات من الجص الملون في حالة حفظ جيدة، بالإضافة إلى العثور على أوستراكا مدون عليها كتابات باللغة القبطية، وفي الجزء العلوي بجوار بئر الدفن تم العثور على جزء علوي من لوحة جنائزية عليها منظر منفذ بالنحت الغائر لهلال يتوسطه قرص القمر.

وأضاف أن البئر (B) يحتوي على صالة رئيسية (A) يتفرع منها العديد من الغرف والممرات، جميعها غنية بمومياوات جيدة الحفظ ذات لفائف كتانية عالية الجودة، وتنوعت هذه المومياوات فبعضها يخص أطفال والأخرى تخص أشخاص بالغين، ويبلغ عدد المومياوات الصالحة للعرض أكثر من (40) مومياء في حالة حفظ جيدة. بعضها عليه كتابات بالخط الديموطيقي واللغة اليونانية، ومنهم 12 مومياء لأطفال بحالة جيدة، بالإضافة إلى 6 مومياوات لكلاب تمثل ابن أوى حامي الجبانة.

ونوه عطا، إلى انه تم العثور أيضا على مجموعة متنوعة من الأواني الفخارية مختلفة الأحجام والأشكال، أغلبها قنينات وأطباق تستخدم لأغراض جنائزية مثل سكب الماء والعطور أو حرق ا لبخور وغيرها، بالإضافة إلى العثور على أجزاء من كارتوناج مصور عليه مناظر للبعث الأوزيري، وقرص الشمس المجنح ومعبودات مثل أوزير وإيزيس ونفتيس وغيرهم، كما تم العثور على تمثال تراكوتا يمثل شخص جالس ربما يُمثل المعبود حربوقراط غير مكتمل وفاقد جزء من الجانب الأيسر.

وتابع: وفي بئر (C)، تم العثور بداخله في الحجرة الرئيسية على أجزاء من كارتوناج مصور عليه منظر للمعبودة نوت تفرد جناحيها للحماية ومناظر أخرى تمثل الكوبرا المصرية، كما عُثر به على مجموعة من المومياوات في حالة حفظ جيدة وذات لفائف كتانية عالية الجودة منها مومياء طفل مدون على قدميه من الخارج كتابات ديموطيقية، ومومياء طفل آخر على صدره شكل قلادة هلالية منفذة بالكتان.

وتضم البعثة الأثرية بجامعة المنيا ورئيس البعثة بجامعة المنيا الدكتور وجدي رمضان محمد، ونائب رئيس البعثة الدكتور الطيب عباس، ومدير مركز البحوث والدراسات الأثرية الدكتور جمال صفوت، والدكتور أحمد عطا درباله مدرس الأثار اليونانية والرومانية بكلية الآداب جامعة المنيا وعضو البعثة الاثرية.

يذكر أن الدكتور خالد العناني وزير الآثار، أعلن السبت الماضي خلال مؤتمر صحفي من موقع الاكتشاف، عن تفاصيل الكشف الأثري في منطقة تونا الجبل بمحافظة المنيا، موضحا أنه عبارة جبانة أثرية تضم مجموعة من التوابيت الحجرية على للأطفال والباقي للنساء والرجال وبعض الأواني الفخارية والكارتوناج ولقى جنائزية وأثرية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق