أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

المعارضة الفنزويلية تفتح صندوقا في أمريكا لتلقي إيرادات بيع النفط




قال النائب الفنزويلي المعارض كارلوس باباروني، اليوم الأربعاء، إن المعارضة في فنزويلا ستفتح صندوقا مصرفيا في الولايات المتحدة لتلقي إيرادات مبيعات النفط، في إجراء رئيسي لضمان تمويل جهودها للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو.
وأوضح باباروني، لـ"رويترز": "هذه بالفعل خطوة متقدمة جدا، آمل أن يتمكن ممثلنا في الولايات المتحدة من إعلان ذلك الأسبوع القادم".
وفي مقابلة أخرى، قال يون جويكوشيا، عضو الفريق السياسي لزعيم المعارضة خوان جوايدو، لرويترز إن جوايدو أجرى اتصالات مع شركاء بتروليوس دي فنزويلا (بي.دي.في.إس.ايه) النفطية الحكومية، حيث أبدوا استعدادهم لمواصلة العمل في فنزويلا.
وفي وقت سابق قالت المعارضة الفنزويلية إن قوات من الجيش قطعت جسرا على الحدود مع كولومبيا قبيل وصول مساعدات إنسانية دولية ضرورية من كندا والولايات المتحدة.
وذكر مسئولون أمريكيون أن شاحنات تحمل المساعدات الإنسانية توجهت إلى كوكوتا بناء على طلب زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو الذي يقول إن ما يصل إلى ثلاثمئة ألف شخص "يواجهون خطر الموت" في فنزويلا وبحاجة إلى مساعدة إنسانية.
من جهته، جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان دعم بلاده لزعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو ووقوفه في وجه الرئيس الفنزويلي.
وقال ترامب في خطاب حالة الاتحاد أمام الكونجرس الأمريكي إنه يدعم شعب فنزويلا في ما وصفه بسعيه النبيل إلى الحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق