أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الإفراج عن مسؤول أمني ليبي سابق مؤيد لنظام القذافي




طربلس – (د ب أ):

أفرجت الجهات الأمنية الليبية في طرابلس اليوم الأحد رسمياً عن رئيس جهاز الأمن الخارجي السابق أبوزيد عمر دوردة.

وأكد مصدر أمني ، لموقع "المرصد" الإخباري الليبي اليوم ، مغادرة دوردة مطار معيتيقة بطرابلس ووصوله إلى تونس، مبيناً أن دوردة سيغادر تونس في وقت لاحق باتجاه القاهرة لاستكمال علاجه هناك .

يشار إلى أن مكتب النائب العام فى طرابلس كان قد أصدر أمراً بالإفراج الصحي عن دوردة منذ منتصف العام الماضي، ولم يتم تنفيذ القرار حتى الذكرى الثامنة لثورة" 17 فبراير" التي تصادف اليوم الأحد.

ويعتبر دوردة أحد أبرز المؤيدين لنظام الزعيم الليبي السابق "معمر القذافي"، وينتمي إلى قبيلة "المقارحة"، وولد في قرية "الرحيبات" بجبل نفوسة عام 1944، وتخرج من كلية الآداب "قسم التاريخ" بجامعة بنغازي ليعمل مدرسا للتاريخ قبل أن يخوض المجال السياسي الذي شغل فيه مناصب كثيرة أبرزها منصب رئيس الوزراء (أمين اللجنة الشعبية العامة) بين عامي 1990 و 1994، وشغل أيضا منصب وزير الإعلام والثقافة ووكيل وزارة الشؤون الخارجية وممثل ليبيا لدى الأمم المتحدة.

وختم دوردة حياته السياسية رئيسا لجهاز الأمن الخارجي "المخابرات الليبية"، قبل أن يتم اعتقاله في 11 سبتمبر 2011 من قبل مؤيدي "ثورة فبراير" ويتم إيداعه بسجن الهضبة حيث جرت محاكمته مع شخصيات سياسية وأمنية أخرى، وحكم عليه بالإعدام في أكتوبر 2015 دون أن يتم تطبيق الحكم.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق