أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الاحتلال يقرر إبعاد شيخ عن الأقصى 6 أشهر لإمامته المصلين بباب الرحمة




رام الله – أ ش أ

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، إبعاد إمام مسجد بيت حنينا الشيخ رائد دعنا (أحد أئمة مدينة القدس) عن المسجد الأقصى المبارك لمدة ستة أشهر.

وقالت مصادر فلسطينية إن مخابرات الاحتلال كانت قد اعتقلت الاثنين الماضي الشيخ دعنا من منطقة باب العامود (أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس المؤدية إلى المسجد الأقصى)، بسبب توليه إمامة المصلين في صلاة الظهر قبل يومين بمنطقة باب الرحمة داخل الأقصى، واقتادته إلى أحد مراكزها للتحقيق.

في سياق آخر، أدان قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باختطاف رئيس مجلس الأوقاف في مدينة القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير أوقاف القدس الشيخ ناجح بكيرات، صباح اليوم، وإبعادهم عن المسجد الأقصى المبارك.

وقال الهباش، في بيان – إن اختطاف واعتقال الشخصيات الدينية في مدينة القدس وعدد كبير من النشطاء الذين كان لهم الدور البارز في معركة البوابات الإلكترونية ومعركة فتح باب الرحمة الأخيرة هو دليل على فشل حكومة اليمين المتطرف في الاحتلال في السير قدما في مخططات التهويد لمدينة القدس.

وأكد قاضي القضاة أن حملات الاعتقال والترهيب والتضييق بحق القيادات المقدسية لن تثني من عزيمة الفلسطينيين وإصرارهم على الدفاع عن المقدسات والأقصى مهما كان الثمن ومهما كانت الضغوط والتحديات، مطالبا المجتمع الدولي بتدارك الأوضاع التي تجر دولة الاحتلال الفلسطينيين إليها عبر الإرهاب المنظم الذي تقوده حكومة اليمين المتطرف برعاية الهجمة الشرسة بحق الحرم القدسي الشريف.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق