اخبار الحوادث

تاركًا رضيعة عمرها 25 يومًا.. حكاية انتحار “جمعة” من قطع شريانه للرحيل مشنوقا



كتب – محمد شعبان:

منذ عقد قرانه على محبوبته، حلم "جمعة" بأن يُرزق بأطفال يفني عمره في تربيتهم وتوفير احتياجاتهم، إلا أنه لم يدر بأن المشكلات الناتجة عن ضائقة مالية ستحرمه تلك الفرحة، وستحول دون مشاهدته طفلته التي قدمت إلى الدنيا منذ أيام ترتدي فستان الزفاف الأبيض.

داخل منزل العائلة البسيط بقرية ميت شماس التابعة لمركز أبو النمرس جنوب محافظة الجيزة، استقر الحال بصاحب الـ29 سنة وزوجته التي تصغره ببضع سنوات، تعاهدا على السير معا لنهاية الرحلة عبر قطار الزوجية، والتشبث بحلم تكوين أسرة تسودها مشاعر الحب والتفاهم.

منذ 25 يوما، فرح "جمعة علي عويس" بمولد طفلته، فرحة طالما حلم بها العامم البسيط منذ زواجه، بات جُل تفكيره تنشأتها بشكل جيد إلا أنه اصطدم بمشكلات مالية متتابعة تبددت معها فرحته لاسيما شعروه بأنه بات محاصرا.

مساء أول أمس الاثنين، جلس الشاب العشريني أمام التلفاز يتنقل بين القنوات الفضائية بحثا عن مشاهدة مواد مصورة تساهم في التنفيس عن حالة الضيق التي يعاني منها، لكن عقله الباطن لم يتوقف عن التفكير في أزمته المالية التي ألمت به مؤخرا، ليسلم نفسه لوساوس الشيطان وحاول التخلص من حياته بقطع شرايين يده، لكن هدفه لم يتحقق، وما نال من مسعاه سوى الألم.

دقائق معدودة من التفكير كانت كفيلة بتشبث العشريني بقراره السابق والمضي قدما في البحث عن طريقة يودع من خلالها الحياة هربا من المشكلات، دلف إلى غرفته، أحكم غلق الباب جيدا كاتبا الفصل الأخير من حياته، بعدما دخلت زوجته الغرفة -في صباح اليوم التالي- للاطمئنان عليه فوجدته جثة هامدة.

السادسة والنصف صباح أمس الثلاثاء، تلقى اللواء محمد الألفي نائب مدير مباحث الجيزة إشارة من شرطة النجدة بالعثور على جثة شخص مشنوقا داخل منزله بدائرة قسم شرطة أبو النمرس، ليوجه العميد عبد الرحمن أبو ضيف رئيس مباحث قطاع الجنوب بسرعة فحص محل البلاغ.

انتقل قوة بقيادة العقيد أحمد نجم مفتش مباحث القطاع إلى المنزل، وفرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا بالعقار محل الواقعة ومنعت حركة الدخول والخروج تزامنا مع وصول فريق من النيابة العامة والمعمل الجنائي للوقوف على ملابسات الحادث، وأثبتت المعاينة أن الجثة لشخص يدعى جمعة علي 29 سنة، يرتدي ملابسه كاملة، معلقا بحبل مُثبت بسقف الغرفة ووجود آثار جرح بشرايين يده.

جهود البحث والتحري التي قادها المقدم حسام بكير وكيل مباحث فرقة الجنوب، توصلت إلى أن المتوفى كان يمر بأزمة نفسية خلال الفترة الأخيرة بسبب أزمة مالية، وأنه حاول التخلص من حياته بقطع شرايين يده إلا أن المحاولة باءت بالفشل، واستغل نوم زوجته مع رضيعتهما بغرفة مجاورة لغرفة النوم، وأعد مشنقة بواسطة حبل، وتخلص من حياته منتحرا.

أمام الرائد هاني عماد رئيس مباحث أبو النمرس ومعاونه النقيب أحمد ماهر، أكدت زوجة المتوفى صحة التحريات، الأمر نفسه والديه اللذان لم يتهما أحد بالتسبب في وفاة نجلهما، وأرجعا السبب لضائقة مالية ألمت به، وتم انتداب مفتش الصحة لإعداد تقرير حول سبب الوفاة وإرساله إلى النيابة العامة للتصريح بالدفن.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق