اخبار مصرالأخبار المصرية

المركز الثقافي الروسي يعلن الحداد 3 أيام لوفاة عميد الإعلاميين بمصر

القاهرة- (أ ش أ):

أعلن المركز الثقافي الروسي بالقاهرة، الحداد لمدة ثلاثة أيام لنشاط المركز؛ وذلك لوفاة عميد الإعلاميين الروس في مصر أندري بوبوف الذي توفي نتيجة لأزمة قلبية.

كما تقدم شريف جاد رئيس الاتحاد العربي لخريجي الجامعات السوفيتية والروسية بالعزاء لأسرة الفقيد الذي ساهم مساهمة فعالة في توطيد العلاقات الروسية العربية من خلال موقعه كصحفي موضوعي ومراسل لهيئة الإذاعة والتلفزيون الروسية.

وذكر بيان وزعه المركز، اليوم الخميس، أن أندري بوبوف عمل في منطقة الشرق الأوسط لسنوات طويلة وهو من مواليد عام 1948 بمدينة بودابست، حيث أنهى دراسته الجامعية عام 1971 بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية بقسم الصحافة، ثم بدأ حياته العملية بالاذاعة السوفيتية.

وأضاف أن بوبوف عمل محررًا ومراسلاً في الدول العربية، وأصبح رئيسًا للقسم الإقليمي للاذاعة والتلفزيون الروسي في أفريقيا والشرق الأوسط منذ عام 1982 وقد عمل في لبنان لمدة 5 سنوات خلال فترة الحرب الأهلية، ثم عاد إلى موسكو، وحصل على الدكتوراه في موضوع العالم العربي، ثم عاد إلى مصر ليعمل رئيسًا لقسم الممثلية الإعلامية بالتلفزيون الروسي المركزي منذ عام 1991 حتى وفاته.

وأشار إلى أن بوبوف استطاع خلال عمله الصحفي أن يجري اللقاءات مع العديد من الشخصيات المصرية والعربية، وكتب بموضوعية حول الأحداث الشائكة بالمنطقة العربية.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق