اخبار مصرالأخبار المصرية

بعد مرور 48 ساعة.. ماذا يحدث في موقع حادث محطة مصر؟ -صور وفيديو




كتب- أسامة عبدالكريم:

تصوير- نسيم عبدالفتاح:

بلافتات "ممنوع الاقتراب" حاصرت الأدلة الجنائية موقع حادث قطار محطة مصر، وحاولت الحواجز الخضراء إخفاء ما تبقى من الكارثة عن نظر المسافرين، إلا أن جدران هيئة السكك الحديدية ما زالت متشحة بالسواد.

وشهدت محطة مصر، بعد مرور 48 ساعة على الحادث، هدوءًا ملحوظًا فيما يفرض أفراد الأمن طوقًا أمنيًا حول رصيف "6".

ورصد مراسل مصراوي، استمرار وجود بعض حطام الجرار في موقعه، وانتظام حركة الركاب على القطارات سواء في خطوط الوجه البحري أو القبلي، وسط صمت يسيطر على أرجاء المحطة الرئيسية للسكك الحديدية.

كان جرار اصطدم أول أمس الأربعاء بأحد أرصفة محطة سكك حديد مصر بوسط القاهرة في حادث أسفر عن مقتل عن 22 شخصا وإصابة 41 آخرين.

وقدم المهندس هشام عرفات وزير النقل، الذي يتولى منصبه منذ فبراير 2017، باستقالته من الحكومة. وقال عرفات لمصراوي إن استقالته جاءت من مطلق مسؤوليته السياسية عن الحادث.

يشار إلى أن حوادث القطارات تتكرر بين الحين والاخر بسبب الإهمال وسوء الصيانة. كان أسوأ تلك الحوادث قد وقع في 2002 حينما اندلعت النيران في عربات قطار ركاب عند مدينة العياط جنوب الجيزة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 360 شخصا.

وفي 2012، اصطدم أحد القطارات في محافظة أسيوط بحافلة نقل تلاميذ ما أسفر عن مقتل 50 معظمهم من الأطفال.

وقتل 29 شخصا وأصيب 61 آخرين في نحو 1793 حادث قطار شهدتها البلاد في 2017، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء. وشهدت العام الماضي أكثر من حادث، أبرزها في فبراير حين اصطدم قطاران في محافظة البحيرة ما أسفر عن مقتل 19 شخصا.​​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق