أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار مصر اليوم - اخبار مصرية عاجلة - اخبار مصر العاجلة اليوم - الاخبار المصرية

السراج يصدر قرارا جديدا بشأن رئيس الأركان الليبي المقال عبدالرحمن الطويل




أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، قرارين، الأول يتضمن خفض رتبة اللواء عبدالرحمن الطويل إلى عميد ركن، والثاني إنهاء خدمته العسكرية.
ونص القرار رقم 27 لسنة 2019 الصادر اليوم الإثنين عن رئيس المجلس الرئاسي على «تخفيض رتبة لواء ركن الرحمن عمران الطويل إلى رتبة عميد ركن».
فيما نص القرار الثاني رقم 27 لسنة 2019 على «إنهاء خدمة العميد ركن عبد الرحمن عمران الطويل، المستدعى للخدمة العسكرية بقرار رقم 62 لسنة 2017، لانتهاء مدة استدعائه المحددة بالقرار المشار إليه».
وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، أصدر قرارًا في فبراير الماضي بتعيين الفريق الركن محمد مهدي الشريف، رئيسًا لأركان حكومة الوفاق، خلفًا للواء عبد الرحمن الطويل.
لكنّ الطويل رفض القرار وقال في تصريحات لوكالة «سبوتنيك» الروسية، أول أمس السبت، إنّه «لا يزال رئيسًا للأركان حتى الآن»، وأنه «يمارس مهامه، ولم يسلِّم مقاليد السلطة لأي شخص غيره».
وأرجع الطويل موقفه إلى أن «قرار إقالته وتعيين المهدي جاء من قبل فائز السراج رئيس المجلس بمفرده»، وهو ما اعتبره «قرارًا باطلًا»، مشيرًا إلى أن «أي قرار لابد أن يتَّخذ بالإجماع، وهو ما لم يتوافر في القرار الخاص بتعيين رئيس للأركان».
وأضاف أن «قرار إقالته اتخذه رئيس المجلس الرئاسي، ولا يمكن تنفيذه»، مشددًا على أنه «سيعمل في منصبه على رأس المؤسسة العسكرية، ما لم يصدر أي قرار بإجماع أعضاء المجلس».
وذهب الطويل إلى أن ثمة «ضغوطًا خارجية تؤثر على صناعة القرار في الشرق والغرب»، لكنه شدد على أن «الحل يكمن في جلوس الليبيين معًا، بعيدًا عن التدخلات الخارجية».
وفي مطلع فبراير الماضي أثار تصريح للواء الطويل لقناة «ليبيا الأحرار» جدلًا عندما علق على العملية العسكرية التي أطلقتها القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بالقول إن «القوات التي توجهت إلى الجنوب هي قوات تابعة للجيش الليبي»، نافيًا وجود أي تنسيق مع المنطقة الشرقية بشأن تلك العمليات العسكرية.
وقال الطويل في تصريحه إن «الجيش الليبي موحد وأن الخلاف بين الأطراف السياسية فقط»، متمنيا في الوقت ذاته أن يجري التنسيق بين جميع وحدات الجيش بالمناطق الشرقية والغربية والجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق