أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

إثيوبيا تعلن الحداد الوطني على ضحايا الطائرة المنكوبة

أديس ابابا – (د ب أ):

أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم حالة الحداد الوطني غدا الاثنين على ضحايا طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تحطمت اليوم وأسفرت عن مقتل 157 شخصا هم كل من كانوا على متنها.

ولقي سبعة بريطانيين وسبعة فرنسيين وثمانية إيطاليين و18 كنديا حتفهم من بين الـ157 شخصا.

وقال المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية تيولدي جيبريمريام للصحفيين إن من بين الضحايا أيضا 32 كينيا و9 إثيوبيين وثمانية أمريكيين وثمانية صينيين.

كما أعلنت الخارجية الألمانية عن وجود ألمان بين ضحايا حادث سقوط الطائرة الاثيوبية، دون أن تحدد الوزارة العدد الدقيق لهؤلاء الألمان .

وأعلنت الشركة عدم وجود ناجين بين الركاب وعددهم 149 راكبا وثمانية من أفراد الطاقم، كانوا على متن الطائرة المنكوبة وهي من طراز بيونج 737، والتي تحطمت وهى في طريقها من أديس أبابا إلى نيروبي.

وأوضحت الشركة أن الضحايا الـ157 ينتمون إلى 35 دولة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في بيان إن موظفين بالأمم المتحدة كانوا من بين ركاب طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تحطمت اليوم الأحد.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم جوتيريش في بيان اليوم الأحد إن الأمين العام"يشعر بحزن عميق للخسارة المأساوية للأرواح في تحطم الطائرة اليوم بالقرب من أديس أبابا".

وتابع المتحدث "إنه ينقل تعاطفه العميق مع عائلات الضحايا وأحباءهم، ومن بينهم موظفون في الأمم المتحدة، وأيضا تعازيه الصادقة لحكومة وشعب إثيوبيا".

ولم تؤكد الأمم المتحدة تفاصيل الموظفين الذين لقوا حتفهم. ومن المقرر أن يبدأ مؤتمر أممي خاص بالبيئة في نيروبي غدا الاثنين.

وتحطمت الطائرة خلال رحلتها رقم أي تي 302 بالقرب من بلدة بيشوفتو (50 كيلومترا) جنوب شرق العاصمة الإثيوبية.

وأضافت الشركة أن الطائرة "بوينج 737" أقلعت الساعة الثامنة وثمانية وثلاثين دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي (0538 بتوقيت جرينتش) من مطار بولي الدولي، وانقطع الاتصال بها بعد دقائق من إقلاعها.

وبعد الإقلاع بقليل، أرسل قائد الطائرة الذي يعمل لدى الشركة منذ عام 2010 نداء استغاثة وحصل على تصريح بالعودة إلى المطار، وفقا لجيبريمريام.

وأوضح أن الشركة قامت بشراء الطائرة الجديدة في تشرين ثان/نوفمبر الماضي. وقامت الطائرة بالطيران لنحو 1200 ساعة منذ شرائها، وخضعت لآخر عملية صيانة في الرابع من شباط/فبراير الماضي.

وقالت شركة بوينج إنها "تشعر بحزن عميق لوفاة ركاب وطاقم الرحلة رقم 302 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية على متن طائرة 737 ماكس 8"

وأضافت بوينج في بيان أن فريقا فنيا من الشركة مستعد لتقديم المساعدة الفنية عند الطلب وبتوجيه من المجلس الوطني الأمريكي لسلامة النقل.

وقالت الخطوط الجوية الإثيوبية إنها شكلت لجنة مع بوينج والهيئة الوطنية للطيران المدني والهيئة الوطنية للنقل وخبراء آخرين لإجراء تحقيقات الطب الشرعي وتحديد هوية الضحايا.

وذكرت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية في تغريدة" المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية يعرب عن خالص أسفه لوقوع مثل هذا الحادث".

وأضاف البيان أن جيبريمريام، الذي سافر لموقع الحادث، أعرب عن خالص " تعازيه " لأسر الضحايا.

وكتب مكتب رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد على صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي " مكتب رئيس الوزراء بالنيابة عن الحكومة وشعب إثيوبيا يعرب عن خالص تعازيهم لأسر الذين فقدوا أرواحهم على متن طائرة بوينج 737 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية التي كانت في رحلة مدرجة إلى نيروبي بكينيا صباح اليوم ".

وقال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير إنه "شعر بالصدمة لسماع خبر تحطم الطائرة الفظيع".

وأضاف "وفاة العدد الكبير من الركاب على متن الطائرة تملؤني بالحزن الشديد".

من جانبه، بعث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعازيه إلى كل الضحايا وعائلاتهم قائلا "أشاطركم الأحزان"

ولم يعرف بعد سبب الحادث.

وقال مسؤول بارز بشركة الخطوط الجوية الإثيوبية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه لم يتم العثور على الصندوق الأسود حتى مساء اليوم الأحد.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق