أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

تيريزا ماي: إما التصويت على «بريكست» أو الانقسام والخسارة




قالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إن المملكة المتحدة دولة ديمقراطية تحترم قرارات الناخبين في الاستفتاءات، داعية النواب للتصويت على مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمعروفة بـ"بريكست" وعدم تفويت فرصة التصويت عليها.
وذكرت في كلمة لها أمام مجلس العموم البريطاني، وفقا لإذاعة "بي بي سي" البريطانية، أنه إذا لم يمرر الاتفاق فإن مجلس العموم يخاطر بخسارته، محذرة من خطورة الإخفاق في إقرار اتفاق البريكست.
وأكدت أن حكومتها عملت جاهدة لتحسين شروط اتفاق بريكست، وذلك في وقت دعا فيه مشرعون بريطانيون مؤيدون لصفقة الانفصال لمهلة يوم إضافي من أجل مناقشة الاتفاق.
وأضافت أن عدم التصويت يضعف وحدة بريطانيا، ويتسبب في انقسامات وصراعات بين البريطانيين ويضر بمصالح المملكة، موضحة أنه ليس هناك دليل على أن الشعب البريطاني غير رأيه بخصوص البريكست.
وأشارت إلى أنه من الممكن التوصل لاتفاقات اقتصادية مع الاتحاد الأوروبي بعد البريكست في وقت أسرع ما يظن الكثيرون.
ونبهت إلى أنه في حالة الاستجابة لمطالب المنادين بإجراء استفتاء ثان بخصوص البريكست فربما يطالب بعدها آخرون باستفتاء ثالث.
وذكرت أن بريطانيا قد لا تتمكن من مغادرة الاتحاد الأوروبي في حال كان التصويت ضد الاتفاق المعدل للبريكست.
وقالت إن المسئولية تقع على عاتق مجلس العموم في حال رفض اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي أو طلب تمديد التفاوض.
وأكدت أن بريطانيا دولة قانون وتقدر السيادة الوطنية مع التأكيد على الروابط مع الاتحاد الأوروبي، مشددة على سيادة بلادها على منطقة جبل طارق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق