اخبار مصرالأخبار المصرية

​”قومي المرأة” ينظم لقاء لوضع تشريعات عادلة لذوي الإعاقات الذهنية




كتبت – نور العمروسي:

نظمت لجنة المرأة ذات اﻹعاقة التابع للمجلس القومي للمرأة، اليوم الثلاثاء، لقاء جماهيريا موسعا ضمن مبادرة النائبة هبة هجرس عضوة المجلس "نحو تشريعات عادلة للأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية والتوحد"، وذلك في إطار احتفالات المجلس بمرور 100 عام على كفاح المرأة المصرية تحت شعار "المرأة المصرية.. أصل الحكاية".

حضر اللقاء عددٌ من ممثلي أربع مؤسسات مجتمع مدني تعمل في مجال الإعاقات الذهنية والتوحد؛ وهي الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، والجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد "ADVANCE"، ومركز سيتي التابع لجمعية كاريتاس مصر، وجمعية بر الأمان، إلى جانب عدد من القانونيين، وأمهات لأبناء ذوي إعاقات ذهنية وتوحد من محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.

ووجهت الدكتورة هبه هجرس الشكر، خلال اللقاء، لكل أم لديها طفل أو طفلة ذوي إعاقة ذهنية أو نمائية أو توحد لما تتحمله من معاناة وعبء في سبيل مساندة وتقديم العون لذويهم، كما وجهت الشكر للأمهات اللاتي حولن قضية ذوي اﻹعاقة من قضية خاصة إلى قضية عامة بإنشائهن جمعيات أهلية إيجابية اضطلعت بدور مهم في مساعدة المجتمع ككل.

من جانبها، أشارت مها هلالي المقررة المناوبة للجنة المرأة ذات اﻹعاقة إلى المبادرة، التي تستهدف مراجعة القوانين والتشريعات النافذة ذات العلاقة بحياة الأمهات وأطفالهن من ذوي الإعاقة في المجالات المختلفة بالتعاون مع عدداً من الجمعيات الأهلية.

ودارت أهم المداخلات حول اقتراح برفع سن الحضانة للأبناء من ذوي الإعاقة لأكثر من 15 عاماً؛ نظراً لاحتياجهم الشديد لأمهاتهم بعد هذا السن، ووعدت النائبة الدكتورة هبه هجرس بإضافة هذا المقترح وتضمينه بمشروع قانون الأحوال الشخصية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق