أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

اعتقال رجلين بتهمة تصوير 1600 امرأة سرا في كوريا الجنوبية




ألقت الشرطة في كوريا الجنوبية، القبض على رجلين لاتهامهما بتصوير أكثر من 1600 سيدة وبث اللقطات على الهواء مباشرة.
وكشفت تقارير إعلامية أن المشتبه بهما الذين لم يتم الكشف عن أسمائهما وضعوا كاميرات سرية في 42 غرفة في 30 فندقًا في 10 مدن كورية جنوبية في الفترة ما بين نوفمبر الماضي وبداية مارس الجاري وبدأ التصوير وبثه على الهواء مباشرة.
وجاءت هذه الاعتقالات بعد أسبوع من اعتراف المغني التليفزيوني الشهير يونج جون يونج بأنه صور نفسه سرا وهو يمارس الجنس مع النساء ويشارك اللقطات عبر الإنترنت دون موافقتهن.
وقال يونج إنه شارك مقاطعًا لعدة نساء في غرفة دردشة جماعية زُعم أن أعضاءها من بينهم سونجري، نجم موسيقى البوب ​​الكوري الذي يواجه مزاعم بأنه يدير عصابة دعارة غير قانونية من ملهى سول الليلي، والذي أعلن تقاعد مؤخرًا.
وزعمت وحدة التحقيقات الإلكترونية في العاصمة سيول، أن المشتبه به أخذ القضية إلى أبعاد أخرى تتمثل في أماكن تركيب الكاميرات، خاصة بعدما تم العثور على كاميرات صغيرة مع عدسات 1 مم في الصناديق الرقمية وحاملات مجفف الشعر ومآخذ الحائط. تم بث أكثر من 800 مقطع فيديو تم تصويره بطريقة غير قانونية عبر الرابط بخادم يعمل خارج الفندق.
وقالت كوريا، إنه بحلول الوقت الذي تم فيه هدم الموقع هذا الشهر، كان المشتبه فيهم قد كسبوا 7 ملايين وون أي ما يعادل (6200 دولار أمريكي) من 97 شخصًا دفعوا هذه المبالغ لتفادي نشر فيديوهات اباحية لهم.
وأضافت الشرطة أنه يجري التحقيق مع رجلين لارتكابهما هذه الفضائح المصورة، مشيرة إلى أنه لا يوجد دليل على أن الفنادق كانت على علم بأن ضيوفهم يتم تصويرهم دون علمهم.
وتعمل شرطة كوريا الجنوبية على محاربة مقاطع الفيديو التي تم تصويرها سرا ذات طابع جنسي وتستهدف النساء في الأماكن العامة مثل المراحيض وغرف تغيير الملابس وأيضا في منازلهن الخاصة.
ودفع ارتفاع الحالات عشرات الآلاف من النساء إلى النزول إلى شوارع سيول الصيف الماضي للمطالبة بعقوبات أطول لمرتكبيها.
وأفادت وكالة الشرطة الوطنية أن الشرطة أبلغت عن 6470 حالة من حالات التصوير غير القانوني في عام 2017، مقارنة بـ 1،353 حالة في عام 2012، كما طلب من العديد من الجناة دفع غرامات متواضعة وفي معظم الحالات لا تتم العقوبة.
يواجه المشتبه فيهم بالتجسس في الفندق عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات وغرامة مالية كبيرة بسبب توزيع مقاطع فيديو غير قانونية.
وأوضح مسئول بوكالة شرطة سيول: "تتعامل وكالة الشرطة بشكل صارم مع المجرمين الذين ينشرون ويشاركون مقاطع فيديو غير قانونية لأنها تضر بشدة بالكرامة الإنسانية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق