أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

أمريكا والكويت يؤكدان أهمية إنشاء “تحالف استراتيجي للشرق الأوسط”


الكويت – (أ ش أ)
أكدت الولايات المتحدة والكويت،" أهمية إنشاء تحالف استراتيجي للشرق الأوسط، يجمع الولايات المتحدة، والدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى مصر والأردن.
جاء ذلك في البيان الختامي المشترك لجلسة الحوار الكويتي الأمريكي الاستراتيجي الثالثة، والتي عقدت أمس بمشاركة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي والشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، واختتمت فعالياتها اليوم الخميس.
وشدد على أن الجانبين يدركان أهمية إنشاء التحالف الاستراتيجي للشرق الأوسط بين الولايات المتحدة والدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن، مرحبا بالمشاورات التي جرت في 21 فبراير الماضي في واشنطن بشأن الركائز السياسية والأمنية للتحالف.
وأشار إلى الرغبة بمزيد من التنسيق بشأن إنشاء التحالف، الذي سيعزز التعاون المتعدد الأطراف، ويتصدى للتهديدات التي تتعرض لها مصالح أعضاءه الحيوية المشتركة تجاه الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة.
وأكد البيان أن الولايات المتحدة ثمنت الجهود "الاستثنائية" التي يبذلها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بهدف حل الأزمة الخليجية، لافتا إلى أن البلدين جددتا دعوتهما للتوصل إلى حل، خاصة في ظل إيمانهما بالحاجة إلى وحدة مجلس التعاون الخليجي، لمواجهة فعالة للتحديات العديدة للمنطقة.
ونوه البيان بأهمية تعزيز شراكة البلدين الاستراتيجية، من خلال الحوارات الدائمة التي تحدث تقدما ملموسا في مختلف المجالات، موضحا أن جلسة الحوار ناقشت القضايا السياسية الإقليمية الأكثر إلحاحا، بما في ذلك الأزمة الخليجية الحالية.
وأكد تطلع الطرفين إلى مواصلة تعاونهما الوثيق في مجلس الأمن لعام 2019، لمعالجة المسائل التي تؤثر على الأمن والسلم الدوليين، مثل مكافحة الإرهاب، واستخدام أسلحة الدمار الشامل.
وأضاف أن الولايات المتحدة ثمنت – خلال الاجتماع – جهود الكويت المستمرة نحو المحافظة على الأمن والاستقرار في العراق، إضافة إلى دعمها لحكومة العراق في عملية إعادة الإعمار، منوها باستضافة الكويت المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق في الفترة من 12 إلى 14 فبراير 2018، الذي أسفر عن تعهدات بقيمة 30 مليار دولار.
ولفت البيان إلى أن حكومتي البلدين رحبتا بالحوار البناء الذي تم خلال الاجتماع الوزاري لتعزيز مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط، والذي عقد في وارسو في بولندا خلال الفترة من 13 إلى 14 فبراير الماضي، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تثمن أيضا مساهمة دولة الكويت تجاه الأمن والسلام في بعض مناطق العالم الأكثر اضطرابا، واستعداد الكويت لتكون مصدرا رئيسيا للمساعدات المباشرة للنازحين، إضافة إلى اللاجئين الذين تستضيفهم دول أخرى.
وتابع أن الولايات المتحدة رحبت أيضا بإعلان الكويت الأخير، بتقديم مزيد من المساعدات الإنسانية لكل من اليمن، وسوريا، في حين أعربت البلدان عن دعمهما لجهود المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن جريفيث، مجددان دعوتهما لكل الأطراف اليمنية لتطبيق الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ستوكهولم في ديسمبر 2018، والاستمرار في العمل والمضي قدما في العملية السياسية.
وأضاف أن بعثتي الكويت والولايات المتحدة بصفتهما عضوان في مجلس الأمن حاليا، جددتا تأكيد أهمية التطبيق الكامل للقرار 2254، من أجل المساعدة في إنهاء النزاع في سوريا، وتحقيق الاستقرار المستدام بها.
وأوضح البيان أن الجانبين ناقشا واستعرضا جهود تحقيق السلام في الشرق الأوسط، والتوصل لحل للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، كما ناقشا قضايا إقليمية مثل سوريا، وليبيا، وسلوك إيران المزعزع للاستقرار، مرحبا بالاجتماع الوزاري المنعقد في 6 فبراير الماضي بواشنطن، والمتعلق بالتحالف الدولي لهزيمة (داعش)، والالتزام بضمان القضاء التام والمستمر على (داعش).

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق