أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

حزب التجمع الوطني الديمقراطي الجزائري يطالب بوتفليقة بالاستقالة




الجزائر – (د ب أ):

طالب حزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، أحد أكبر الأحزاب الموالية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس بالاستقالة من منصبه.

ولفت الحزب، في بيان صحفي اليوم الاربعاء، إلى أن هذه الاستقالة سيكون من شأنها "تسهيل دخول البلاد في المسار الانتقالي المحدّد في الدستور".

وقال الحزب ، الذي يرأسه أحمد أويحيى، رئيس الحكومة الأسبق :"يتابع التجمع الوطني الديمقراطي، ببالغ الاهتمام، تطورات الأوضاع في البلاد، شأنه شأن جميع الوطنيين الغيورين على سلامة الجزائر".

وأضاف أن التجمع عبر منذ بضعة أيام عن مطالبته السلطة بالمزيد من التنازلات بغية تنفيذ الخطة السياسية التي أفصح عنها رئيس الجمهورية يومي 3 و11 من الشهر الجاري غير أنّ الأحداث المسجلة كل يوم، قد أثبتت انسداد الطريق أمام هذا المسعى السياسي.

ورحب الحزب بموقف الجيش الوطني الشعبي الحريص على سلامة الجزائر وبقائها تسير في إطار الدستور ، مطالبا بتعيين عاجل للحكومة من طرف رئيس الجمهورية لاجتناب أي فراغ أو تأويلات حول الجهاز الحكومي في هذه المرحلة الحسّاسة.

وكان نائب وزير الدفاع الجزائري، رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح قال أمس الثلاثاء بمدينة ورقلة، بالجنوب الجزائري، إن الحل الرّاهن في البلاد يمكن في " تطبيق المادة 102 من الدستور"، والتي تنص على إعلان شغور منصب الرّئيس بسبب المرض .

يشار إلى أن الجزائر تشهد منذ 22 من الشهر الماضي احتجاجات على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة وللمطالبة بتغيير جذري في النظام.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق