أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

«تشوليما» جماعة منشقة وراء اقتحام سفارة كوريا الشمالية في إسبانيا




قالت المحكمة العليا الإسبانية: إن أحد المتسللين العشرة الذين اقتحموا سفارة كوريا الشمالية في مدريد في 22 فبراير الماضي، قد تواصلوا مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “إف بي آي”، بعد أيام من الحادث، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية.
وقالت المحكمة في وثيقة رسمية صدرت أمس الثلاثاء: إن أحد المقتحمين، وهو مواطن مكسيكي يقيم في الولايات المتحدة، قد اتصل بمكتب التحقيقات الفيدرالي يوم 27 فبراير الماضى، للإبلاغ عن معلومات تتعلق بالحادث الذي وقع في السفارة.
وذكرت الوثيقة القضائية أن المواطن المكسيكي، واسمه، أدريان هونج تشانج، قد قاد مجموعة المتسللين الذين كان من بينهم مواطنون من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، حيث سرقوا أجهزة كمبيوتر وأقراص صلبة ووحدات ذاكرة إلكترونية محمولة.
ومن ناحية أخرى، قال تقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن جماعة منشقة تسمى “تشوليما للدفاع المدني”، وتعرف أيضًا باسم “تشوسون الحرة”، كانت وراء الاقتحام.
وكانت تلك المجموعة هي التي نقلت كيم هان سول وأسرته إلى مكان آمن، وهو ابن كيم جونج نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج أون، في أعقاب حادث اغتيال، كيم جونج نام في مطار كوالامبور الدولي في ماليزيا في عام 2017، ومن جانبها، نفت وزارة الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، أي تورط لها في الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق