اخبار مصرالأخبار المصرية

بدأ بقرار من السلطان العثماني.. أبرز المعلومات عن وسام الكمال




كتب- محمد سامي:

منح الرئيس عبدالفتاح السيسي، "وسام الكمال" من الطبقة الثانية إلى 32 سيدة خلال الاحتفال بيوم المرأة المصرية، حسب قرار جمهوري نشرته الجريدة الرسمية اليوم الخميس.

ويُمنح وسام الكمال للسيدات فقط، وظهر لأول مرة أثناء الحقبة الملكية بقرار من السلطان العثماني حسين كامل، عام 1915، واحتُفظ به في عهد الجمهورية بعد سقوط الملكية وإعلان الجمهورية عام 1953.

ويتكون نيشان الكمال من أربع طبقات، الطبقة الممتازة، وتسمى وسام الكمال المرصع، وهو محلى بالأحجار الكريمة، ويُحمل على الجهة اليسرى من الصدر وتختص به الملكة وذوات التيجان، ويجوز منحه لأميرات البيت الملكي، وأميرات البيوت المالكة وتمنح الطبقة الممتازة من الوسام لعقيلات رؤساء الدول، ويجوز إهداؤها لعقيلات أولياء العهود أو نواب الرؤساء، كما توجد درجات أخرى من الوسام وهي الأولى والثانية والثالثة.

ونصت المادة التاسعة من القانون 12 لسنة 1972 على أن يُمنح وسام الكمال "للسيدات اللائي يؤدين خدمات ممتازة للبلاد أو للإنسانية من المواطنات وغيرهن".

وتحرص الدولة سنويًا على منح الأمهات المثاليات وبعض النساء وسام الكمال من الدرجة الثانية تقديرًا لجهودهن وعرفانًا بما قدمن من جهود للمجتمع.

ويعد أشهر من حصل تقلدن هذا الوسام من الطبقة الممتازة إليزابيث الثانية ملكة إنجلترا عام 1948 والأميرة ديانا، أميرة ويلز عام 1981 والملكة نور، ملكة الأردن عام 1989.

وتعد الفنانة الراحلة كوكب الشرق أم كلثوم، أبرز الحاصلات على وسام الكمال من الطبقة الممتازة عام 1944 من خارج الأسرة الملكيه، وكان بمثابة أول إنعام ملكي تحظى به فنانة مصرية في تاريخ مصر القديم والحديث، ليصبح لقبها صاحبة العصمة، وبعد حصول أم كلثوم على الوسام اشتدت المعركة وبدأ الهجوم العنيف عليها، حين أعلنت إحدى الأميرات في إحدى الصحف أنها ترد ذلك الوسام الذي منحه لها الملك فاروق، لأنه منح مثيلا له لأم كلثوم، وتبعها في ذلك عدد من الأميرات وزوجات رؤساء الوزارات.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق