أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

“بسبب اختلاف الثقافات”.. أمريكية تتهم مهندسًا مصريًا بخطف طفلتها




كتبت – إيمان محمود:

واجه رجل مصري في ولاية فيرجينيا الأمريكية، اتهامًا باطلاً بمحاولة خطف طفلة أمريكية تبلغ من العمر خمس سنوات، قبل أن تكشف التحقيقات أن الواقعة كانت مُجرّد "سوء فهم" من جانب أم الطفلة.

وألقت الشرطة الأمريكية القبض على محمد فتحي حسين زيان، 54 عامًا، الاثنين الماضي، في مركز تجاري بولاية فيرجينيا الغربية، بعد أن تلقت بلاغًا من امرأة بمحاولة خطف ابنتها، بحسب موقع قناة "wsaz".

وقالت الأم للشرطة إن زيان، حاول جذب الطفلة الصغيرة من شعرها وخطفها بينما كانت تتسوق في أحد المتاجر، مضيفة "الطفلة سقطت على الأرض وظل الرجل يسحبها بعيدًا".

وأضافت: عند رؤيتها هذا المشهد قررت سحب مسدسها على الفور وتصويبه تجاه زيان لتحذيره، والذي بدوره أفلت الفتاة وترك المكان متجهًا إلى المركز التجاري.

وقالت الشرطة، التي تم استدعاؤها إلى مكان الحادث، إنه بعد وقت قصير، رصد الأمن الرجل المصري، بالقرب من منطقة ساحة الطعام، بعد أن أكدت لهم الأم أن هذا هو الرجل الذي حاول خطف ابنتها، ليتحركوا على الفور ويعتقلوه.

اتهمت الشرطة زيان، الذي يعمل مهندسًا ويعيش مع أسرته في الولاية الامريكية، بمحاولة اختطاف الطفلة، كان من المقرر عقد جلسة الاستماع الأولية في 8 أبريل.

المهندس المصري لا يتحدث الإنجليزية، ولذلك أحضرت له الشرطة مترجمًا لتستطيع إجراء التحقيق.

لكن في اليوم التالي انقلبت الأمور، بعد أن فشلت الشرطة في العثور على شهود إثبات على ما روته الأم ووجدت أيضًا تناقضات في الرواية في الفيديو الذي لقطته كاميرات المتاجر، وبعد ذلك غيرت الأم نفسها القصة التي روتها.

وأخبرت السيدة الأمريكية المحققين أنه من المحتمل أن يكون هناك "سوء فهم ثقافي" بينها وبين زيان، وأنه ربما كان يحاول فقط أن يداعب ابنتها من خلال الربت على رأسها.

تم الإفراج عن زيان، وقالت وسائل الإعلام الأمريكية إن القنصلية المصرية كانت على تواصل مع السلطات في الولاية.

ووفقًا للقانون الأمريكي، فمن حق المهندس المصري مقاضاة الأم بسبب اتهامه زورًا.

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق