أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

السودانيون يتحدون الحظر.. كيف قضى المعتصمون ليلتهم الأولى بعد البشير؟




كتبت- هدى الشيمي:

رغم إعلان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف عن فرض حظر تجوال يبدأ من الساعة العاشرة مساءًا، في بيان مُتلفز ألقاه أمس الخميس، قرر المحتجون مواصلة اعتصامهم ومقاومة الحظر، وقضوا أول ليلة لهم بعد تنحي عُمر البشير في مواقع الاعتصام، مُؤكدين على بقائهم في الشارع حتى تحقيق مطالبهم بتسليم الجيش السلطة لحكومة مدنية انتقالية تضم عناصر من المعارضة، ومحاسبة كافة رموز النظام السابق.

دعا تجمع المهنيين السودانيين، المُحرك الأساسي للاحتجاجات التي بدأت منذ 19 ديسمبر الماضي، إلى المشاركة في الاعتصام وخرق حظر التجوال، وكتب على صفحته بفيسبوك إن "بورتسودان تنعي حظر التجول، شباب لا يهابون الموت ويتشبثون بالحياة لن ينهزم".

اعتبر تجمع المهنيين وغيره من المعارضين السودانيين والمشاركين في الاحتجاجات والاعتصام الذي بدأ السبت الماضي، أن "الانصياع لقرار حظر التجوال هو إعتراف بحكومة الإنقاذ المستنسخة".

وأعلن بن عوف تعطيل العمل بالدستور، مشيرًا إلى أنّه سيتمّ وضع "دستور جديد دائم للبلاد" خلال الفترة الانتقالية، و"حلّ مؤسسة الرئاسة من نواب ومساعدين وحل مجلس الوزراء". كما أعلن حلّ حكومات الولايات ومجالسها التشريعية.

كذلك أعلن وزير الدفاع إغلاق أجواء البلاد "لمدة أربع وعشرين ساعة" والمداخل والمعابر الحدودية "حتى إشعار آخر"، وفرض حال الطوارئ ثلاثة أشهر.

النشيد الوطني مع كل ساعة

في الساعات الأولى من كسر حظر التجول، طالب المعتصمون بتلاوة النشيد الوطني السوداني، وكرروا الأمر مع بداية كل ساعة من ساعات الليل.

وشدد جميع المشاركين في الاعتصام على ضرورة الحفاظ على سلمية الاحتجاجات، لذا أقاموا لجنة تفتيش على مداخل مقر الاعتصام للتأكد من عدم امتلاك أسلحة أو أي أداة حادة.

رفع المعتصمون لافتات وشعارات تؤكد على ضرورة وحدة الشعب السوداني، وعمله معاً من أجل تحقيق أهدافه. كذلك ردووا شعارات مؤيدة للثورة ومواصلة الاحتجاجات ومن بينها "تسقط تاني"، و"من غير أي فواصل هانواصل".

قالت سلوى علي، سوادنية في القاهرة، إن مواطنيها لن يتوقفوا عن الاحتجاجات، ولن يقبلوا بحظر التجوال أو حالة الطوارئ لأنها تُكبل الثورة، وتُكمم فمها وهو الأمر الذي يرفضه الشعب السوداني جملة وتفصيلاً.

الجيش والشعب يد واحدة

وبعدما اُثيرت الشكوك بشأن نية الجيش السوداني بالاستحواذ على السلطة، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقاطع فيديو لبعض أفراد القوات المسلحة السودانية الذين شاركوا المُحتجين في الاعتصام رغم حظر التجوال، ونشروا مقاطع فيديو لضباط في القوات المُسلحة وهم يعزفون لهم موسيقى تراثية وأغاني حماسية منها موسيقى كردفان التراثية، وسط تهليل المحيطين.

Video: Last night an Army soldier played a song from Kurdufan at the Armed Forces General Command Sit-in, Khartoum. Song's lyrics say "Who can lift this heavy chain?, He who lights the fire will get its warmth"#اعتصام_القيادة_العامة#مدن_السودان_تنتفض #SudanUprising pic.twitter.com/ZgTho4ugbW

— Samir R. Osman ?? #HandsOffSudan (@samir_r_osman) April 12, 2019

حسب شهود عيان فإن قوات من الجيش كانت تسير وسط المتظاهرين بسيارة نصف نقل أو مدرعة، وسط هتافات وصيحات من المشاركين في الاعتصام، وغابت القوات الأمنية عن محيط المعتصمين بخلاف الأيام الماضية منذ أن بدأ الاعتصام في السادس من أبريل، حسبما نقلت قناة الحرة الأمريكية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق