أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مصادمات بين أصحاب السترات الصفراء والشرطة في فرنسا




باريس (د ب أ)

اشتبك متظاهرو حركة السترات الصفراء مع الشرطة في مدينة تولوز، بعد أيام من دخول قانون جديد يرمي لقمع أعمال الشغب حيز التنفيذ.

وأكدت الشرطة في المدينة الواقعة بجنوب غربي البلاد لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، أنه تم اعتقال 37 شخصا في اتهامات بجرائم متعلقة بالتخريب وحيازة الأسلحة.

وقال مسؤول محلي إن 14 شخصا خضعوا للعلاج، بينهم 11 متظاهرا واثنين من المارة وأحد أفراد الأمن، وليس من بينهم أحد حالته خطيرة.

وذكرت شبكة "فرانس إنفو" أن الشرطة أطلقت على المتظاهرين الغاز المسيل للدموع وأضرم المتظاهرون النار في مقطورة كانت متوقفة في الشارع.

وفي باريس، ظلت الاحتجاجات التي نظمتها حركة السترات الصفراء وغيرها من الجماعات المعارضة للقانون الجديد هادئة طوال اليوم، رغم أن الشرطة قالت بعد ظهر السبت إنها اعتقلت 27 شخصا.

ويمنح القانون الذي مررته الحكومة المنتمية لتيار الوسط في أعقاب أعمال العنف المتكررة في احتجاجات السترات الصفراء، الشرطة صلاحيات تفتيش أوسع في محيط الاحتجاجات.

ويفرض القانون أيضا عقوبات تصل إلى السجن لمدة سنة للأشخاص الذين يخفون وجوههم في الاحتجاجات بدون سبب شرعي.

ولكن المجلس الدستوري الفرنسي أسقط إجراء رئيسيا كان من شأنه أن يسمح لمسؤولين بارزين بالحكومة بحظر الأفراد من المشاركة في الاحتجاجات في حال تم الاشتباه بارتكابهم أعمال عنف.

وأثارت حركة السترات الصفراء، التي بدأت في نوفمبر اعتراضا على الزيادات المقررة في ضريبة الوقود، مطالب أوسع بشأن الضرائب والأجور والديمقراطية المباشرة وكذلك الدعوة لاستقالة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقدرت وزارة الداخلية أن عدد المتظاهرين بلغ 31 ألفا في جميع أنحاء البلاد، مقارنة بـ 22 ألفا و300 متظاهر الأسبوع الماضي ولكن أعداد المحتجين تظل أقل مقارنة بأسابيع سابقة.

ومن المتوقع أن يعلن ماكرون قريبا عن سياسات جديدة تستند إلى إسهامات مبادرة "النقاش الوطني الكبير" التي أطلقها ردا على حركة الاحتجاجات.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق