أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

الجمارك التونسية تستخرج 83 كبسولة من الحشيش من بطن مهرب مغربي


تونس – (د ب أ):

ضبطت الجمارك التونسية مغربيا ابتلع 83 كبسولة مخدرات من مادة القنب الهندي (الحشيش) في مطار تونس قرطاج الدولي كان يعتزم تسليمها لشبكة توزيع تنشط داخل تونس.

وقال متحدث باسم الإدارة العامة للجمارك هيثم الزناد اليوم الخميس إن موظفي الجمارك أحبطوا في عملية نوعية محاول تهريب الكبسولات المحشوة بمخدر القنب الهندي من قبل المواطن مغربي الذي قدم من مدينة الدار البيضاء أمس الاربعاء.

وتابع المتحدث، في تصريحه لإذاعة موزاييك الخاصة :"المواطن المغربي كان يخفي الكبسولات في معدته بعد أن ابتلعها وقد أثار سلوكه شكوك أعوان الجمارك، تم التنسيق مع المصالح الطبية في ديوان المطارات وجرى اخضاعه للفحص الطبي".

وبحسب المتحدث، خضع المغربي لإشراف الاطار الطبي لفترة طويلة قبل أن يتمكن من اخراج الكبسولات في شكل تمرات والبالغ وزنها إجمالا كيلوجراما.

وأضاف أن نتائج التحقيق الأولى كشفت عن أن المغربي كان يعتزم ايصال الكبسولات الى شبكة ترويج داخل تونس تتزعمها مواطنة مغربية، حيث يجري البحث عن أفرادها وتعقبهم.

ويقبل التونسيون على استهلاك القنب الهندي بشكل واسع، وتسعى منظمات من المجتمع المدني الى تقنينه للحد من الأعداد الكبيرة من الموقوفين والمعتقلين في السجون من بين مستهلكيه.

وكان برلمان تونس صادق قبل عامين على تعديل قانون العقوبات في قضايا استهلاك القنب الهندي التي تسمى "الزطلة" في تونس، بهدف منح القضاة سلطات تقديرية للتخفيف من العقوبات إلى الحد الأدنى بالنسبة للمتورطين للمرة الأولى مقابل تشديدها عند العودة.

وأحصت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير لها عام 2015 سجن 5200 شخص في قضايا استهلاك مادة القنب الهندي في تونس، من بين أكثر من 7000 سجين في قضايا مخدرات ما يمثل 28 بالمئة من مجموع المساجين في تونس.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق