اخبار مصرالأخبار المصرية

مصطفى وزيري عن رفع تمثال رمسيس: “فعلنا كما فعل أجدادنا الفراعنة”




كتب- محمد عاطف:

قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن بداية ترميم تماثيل رمسيس تعود إلى شهر نوفمبر عام ٢٠١٦، عندما وجه الدكتور خالد العناني وزير الآثار بترميم أحد تماثيل رمسيس الملقاة أمام معبد الاقصر، مضيفًا: "بالفعل قمنا بهذه المهمة الصعبة لننتهي منه في اليوم العالمي للتراث عام ٢٠١٧ خلال ٨ أشهر فقط، ثم تكرر نفس الأمر مع ٣ تماثيل أخرى كان آخرها تمثال اليوم".

وأضاف وزيري- خلال احتفالية اليوم بالأقصر-: "تم تكسير التمثال منذ ١٤٠٠ عامًا، ومر عليه أكثر من ٢٥٠ بعثة أثرية أجنبية، ولكننا كمصريين استطعنا بأيدي مصرية خاصة رغم أنه يبلغ ٦٠ طن، وقد أثبت المصريون جدارتهم في رفع رأس التمثال بالسلبة بعد أن تعطل الونش الذي يحمل الجرانيت، فإذا بالعاملين يفعلون فعل أجدادهم الأوائل الذين بنوا هذا التماثيل".

وواصل "وزيري": "ارتفاع التمثال يبلغ 12 مترًا، وكانت حالته سيئة، حيث وجود مكسورًا إلى 14 قطعة من الجرانيت الوردي، ولكن الأثريون قاموا بجهود جبارة في سبيل إنقاذه".

جاء ذلك خلال حفل إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني بعد ترميمه وإعادة تنصيبه بمعبد الأقصر، وذلك في حضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد العناني وزير الآثار، والدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق