أخبار الشرق الأوسطأخبار العالماخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

شرطة أيرلندا الشمالية تحدد هوية امرأة قتلت في “عمل إرهابي”

دبلن- (د ب أ):

أعلنت الشرطة في أيرلندا الشمالية، اليوم الجمعة، أن المرأة التي تبلغ من العمر 29 عاما والتي قتلت في إطلاق نار في لندنيري في وقت متأخر أمس الخميس تعمل صحفية وتدعى ليرا ماكي.

وقال مسؤول الشرطة مارك هاميلتون في مؤتمر صحفي: "نعتقد أنه عمل إرهابي، وأن الذي نفذه ينتمي للجمهوريين، وتقديراتنا حتى هذه اللحظة أن الجيش الجمهوري الأيرلندي الجديد هو من يقف بشكل كبير خلف هذا الهجوم، وهذا يشكل الخطوط الأولية لتحقيقنا".

وأضاف أن مسلحا أطلق عددا من الطلقات على الشرطة وماكي حوالي الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي أمس الخميس، وأصاب الصحفية.

وتم نقل ماكي إلى المستشفى في سيارة شرطة لتلفظ أنفاسها الأخيرة لدى وصولها، وقد فتحت الشرطة تحقيقا في جريمة القتل.

وقال هاميلتون إن الشرطة كانت تجري عملية بحث في المنطقة أمس الخميس عندما وقعت أحداث تخل بنظام الأمن العام، حيث جرى إلقاء 50 زجاجة حارقة على الشرطة، وسرقة سيارتين وإضرام النار بهما.

وتأتي هذه الاضطرابات قبيل عطلة عيد القيامة، حيث يحتفل منشقون جمهوريون، يريدون إعادة توحيد أيرلندا الشمالية، تقليديا بذكرى انتفاضة الفصح الحكم البريطاني في عام 2016.

وفي بيان صدر اليوم، أدانت ميشيل أونيل، نائبة زعيم الحزب الجمهوري الأيرلندي "شين فين" المسؤولين عن قتل المرأة، وقالت إن ما حدث يعد هجوما على المجتمع بأسره، وأعربت عن تعاطف حزبها مع أسرة الضحية.

وقالت أونيل: "قتل هذه المرأة الشابة مأساة إنسانية لأسرتها، ولكنه أيضا هجوم على أفراد هذا المجتمع بأكمله، وهجوم على عملية السلام لدينا وهجوم على اتفاق الجمعة العظيمة"، في إشارة إلى الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحكومتين البريطانية والأيرلندية في عام 1998.

المصدر: مصراوي


الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق