اخبار الفن

شكوكو.. أبو جلابية الذي نقل الأراجوز للعالمية” فيديو وصور)


كتبت- هدى الشيمي:
استطاع بجلابيته البلدي وعصاه أن ينقل الأراجوز للعالمية، فحصل محمود شكوكو على شهرة وصيت كبيرين بعد غنائه “ع الأراجوز يا سلام سلم”.
طاف شكوكو في الكثير من البلاد، مرتديا جلبابه وحاملا عصاه، برفقة عرائس ترتدي ملابس، نالت إعجاب الناس في جميع أنحاء العالم، مما ساعد على إنشاء مسرح العرائس المصرية.
مع مولده في أول مايو الموافق عيد العمال العالمي، اتسم محمود ابراهيم شكوكو بكفاحه وحرصه على العمل، فعمل نجارا ومغنيا بالأفراح لفترات طويلة، قبل أن يترك مهنة عائلته ليتفرغ إلى “الفن” عشقه الأول والأخير.
اكتشفه مدير الإذاعة المصرية محمد فتحي الملقب بكروان الإذاعة، عندما استمع لغنائه في إحدى حفلات الزفاف التي كان يشارك فيها “من باب الجدعنة” على حد قوله،  وكان في ذلك الوقت يعمل نجارا بورشة النجارة مع والده.
في مقابل عشقه للفن لم يهتم شكوكو بالمقابل المادي الذي يحصل عليه نظير الغناء أو التمثيل،  فكان أول أجر له في الفن “قرشين صاغ” أثناء عمله في فرقة “فاطمة الكسارة”.
كسب شكوكو شهرة وصيت بسيطين قبل انضمامه لفرقة “علي الكسار”، حيث سافر إلى عدة محافظات وقرى مصرية مرتديا بدلة زرقاء، لإيحياء حفلات الزفاف.
وبدأت علاقة شكوكو بالجلابية التي تعد أيقونة مميزة له، عندما غنى أغنيته الشهيرة “ورد عليه فل عليه” التي كتبها له أحمد المسيري خصيصا له، عل مسرح روض الفرج، ممسكا بالورد الذي يلقيه على الجهور أثناء ادائه للأغنية.
وكانت “ورد عليك” عتبة خير على شكوكو، فعند إذاعتها في الإذاعة علمت في أذهان المستمعين، فطلبها منه كل المعازيم وأصحاب الأفراح التي يحييها.
كون شكوكو ثنائي متميز مع الفنان الراحل إسماعيل ياسين، وبدأت علاقتهما عندما رأه يس يغني في فرح من الأفراح الشعبية، في وقت لم يكن يغني فيه أي منولوجيست لون الغناء الشعبي الذي قدمه شكوكو.
قدم يس وشكوكو العديد من المنولوجات، فكان من أشهرها “الحب بهدلة”، “انت القرد” في فيلم “قلبي دليلي”، و”إللي يقدر على قلبي” في فيلم “عنبر”. 
أول مشاركة سينمائية لشكوكو كان فيلم “أحب البلدي” إخراج حسين فوزي، وبطولة أنور وجدي وتحية كاريوكا، فلفت تمثيله المرح وخفة ظله انتباه فوزي، الذي قدمه في دور أكبر في فيلم “الصبر طيب” مع تحية كاريوكا.
ثم قام ببطولة فيلم “البني أدم” مع سامية جمال، لينطلق في مشواره الفني الذي امتد 42 عاما، كان من أبرز أدواره بهم فيلم “عنتر ولبلب” مع سراج منير، “طلاق سعاد هانم”، “بنت المعلم”، “أحبك أنت”، “أوعى المحفظة”.
وفي الذكرى 102 لميلاد الفنان الراحل، احتفل به محرك البحث العالمي “جوجل”، الذي توفى 21 فبراير 1985 عن عمر يناهز 72، بعدما ترك تراثا يحتوى على أكثر من 70 فيلم، و600 مونولوج.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك اضغط هنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!