اخبار مصرالأخبار المصرية

جامعة الأزهر: أبوابنا مفتوحة لكل طلاب العلم من شتى بقاع الأرض

أكد الدكتور أشرف عطية البدويهي، نائب رئيس جامعة الأزهر، حرص فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، واهتمامه الدائم بالطلاب الوافدين، مشددا على أن الأزهر يفتح أبوابه لطلاب العلم من شتى بقاع الأرض، وينظر لهم نظرة تقدير واحترام كونهم سفراء الأزهر في بلادهم، يحملون رايته، ويبلغون رسالته التي تدعو للسلام.

جاء ذلك خلال لقاء البدويهي، اليوم الاثنين، مع وفد من حكومة ولاية بهانج بماليزيا، متمثلًا في الشؤون الدينية بالولاية والكلية الجامعية الإسلامية ببهانج السلطان أحمد شاه، لإجراء مشاورات حول تجديد مذكرة التفاهم العلمية بين جامعة الأزهر الشريف والكلية الجامعية الإسلامية والتنسيق لزيارة كبير وزراء ولاية بهانج لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

ورحب نائب رئيس جامعة الأزهر بالوفد الذي يرأسه مدير الشؤون الدينية بولاية بهانج داتوء سيد أحمد فؤاد بن سيد طه، يرافقه الدكتور محمد زواوي زين العابدين، نائب رئيس الكلية الجامعية الإسلامية ببهانج، والدكتور محمد أحمد عبدالعال الشرباني، الأستاذ المساعد بجامعة الأزهر والمعار إلى ماليزيا والمنسق العلمي بين الكلية الجامعية الإسلامية لولاية بهانج وجامعة الأزهر الشريف.

قال نائب رئيس الجامعة إن الطلاب الوافدين أمانة غالية في أعناقنا، مؤكدا أن طلاب وطالبات ماليزيا نماذج مضيئة في مختلف الكليات الشرعية والعربية بجانب الكليات العملية والتطبيقية بالجامعة.

من جانبه، أعرب رئيس الوفد الماليزي عن سعادتهم الغامرة وفخرهم بتواجدهم اليوم في واحدة من أعرق جامعات العالم، مثنيًا على جهود فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، في نشر العلم الإسلامي الصحيح الذي يعبر عن رسالة الإسلام الصحيحة، وترسيخ ثقافة وقيم التعايش والتسامح وقبول الآخر، عبر الجولات الخارجية.

وقدم الوفد أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لجامعة الأزهر على حسن الاستقبال والحفاوة التي لمسوها اليوم، كما أعربوا عن تقديرهم على المعاملة الطيبة لأبنائهم من الطلاب الماليزيين وحسن تعليمهم والاهتمام والرعاية التي يوليها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ورئيس الجامعة للطلاب الوافدين.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق