أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

الموت يلاحقهما.. شقيقان ينجيان من تفجير كنيسة بسريلانكا ويموتان بفندق (صور)


شاء القدر أن يكتب لبعض الأشخاص الذين كانوا على مقربة من كنائس سريلانكا النجاة من التفجيرات الإرهابية، من بينهم شقيقان تمكنا من الفرار من أحد الكنائس التي تعرضت للتفجير والتوجه بسرعة إلى فندق "شانجريلا"؛ إذ لقيا حتفهما سويًا أمام أعين والدهما في انفجار ثان بممر الفندق خلال محاولتهما الهرب من المذبحة.
دانييل لينسي، شاب يبلغ من العمر 19 عامًا، فارق الحياة برفقة شقيقته الصغرى البالغة من العمر 15 عامًا، خلال تفجير ثان بفندق "شانجريلا" الفاخر في كولومبو قبل عودتهما إلى أرض الوطن "بريطانيا بفترة بسيطة".
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تم نقل الشاب والفتاة إلى المستشفى بعد أن فقد وعيهما، لكنهما لم يستيقظا أبدًا، كما أن الأب الذي فقد 2 من أبنائه حاول أن يكون قويًا ومتماسكًا أماو زوجته وطفله البالغ من العمر 12، رغم معاناته من شظايا بوجهه.
في البداية لم تعتقد العائلة البريطانية أن الفتاة ستلقى حتفها لعدم إصابتها بجروح بالغة، لكنها نقلت للمستشفى بعد أن فقدت وعيها وإصابتها بجروح خفيفة.
وكانت العائلة بأكملها في جولة آسيوية بدأت بزيارة فيتنام قبل أن يتوجهوا إلى سريلانكا خلال عيد "الفصح" ومتابعة الاحتفالات هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق