أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

الجزائر تستدعي سفيرها بجنوب أفريقيا بسبب فضيحة جنسية




استدعت وزارة الخارجية الجزائرية، سفيرها في جنوب أفريقيا، عبد الناصر بلعيد، للتحقيق معه بشأن فضيحة الاعتداء الجنسي المزعوم على موظفة جنوب أفريقية.
واشتكت الموظفة جوهانا ليكالالا، وهي سيدة تبلغ من العمر 42 عامًا، من تعرضها للاغتصاب من طرف السفير الجزائري، بحسب شكوى مقيدة بمركز شرطة بروكلين (مركز بريتوريا)، بحسب وسائل إعلام محلية.
وحسب المعنية فإن هذه الانتهاكات ارتكبت بين عامي 2013 و2016، فيما قال المتحدث باسم شرطة جنوب أفريقيا، فيشنو نايدو، إن وحدة التحقيق في قضايا العنف الأسري وحماية الأطفال والجرائم الجنسية بدأت تحقيقًا في الموضوع.
ولم تعلق الخارجية الجزائرية على هذه القضية، التي قد تؤثر بشكل جلي على صورة البلاد خصوصًا أن جنوب أفريقيا من أبرز الدول التي تعتمد عليها الجزائر في دعم القضية الصحراوية، إضافة إلى علاقات متينة وقوية تربطهما ببعض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق