أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

تبادل إطلاق نار بين الشرطة الفنزويلية وقوات عسكرية مؤيدة للمعارضة (فيديو)




عاد التوتر لفنزويلا من جديد، وذلك بعد أن أطلقت الشرطة الفنزويلية الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين ضد حكومة الرئيس الشرعي نيكولاس مادورو، بالعاصمة كاراكاس.
ووفقا لوكالة "رويترز" قال شهود عيان إن الشرطة أطلقت الغاز على تجمع يرأسه زعيم المعارضة الفنزويلي خوان جوايدو ويضم عناصر من القوات العسكرية، بالقرب من قاعدة القوات الجوية في فرانسيسكو دي ميراندا.
ونشر عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيدوهات ترصد التظاهرات المعارضة للحكومة وتبادل لإطلاق النار بين الجنود المنضمين لجوايدو والشرطة.
ومن جانبه، قال وزير الإعلام الفنزويلي، خورخي رودريجيز، إن القوات الحكومية تواجه حاليا مجموعة صغيرة من الخونة العسكريين الذين سعوا إلى تعزيز الانقلاب على الحكومة، داعيا الفنزويليين لدعم جهود الحكومة لهزيمة ما وصفه بالتمرد.
وأكد الأمر المتحدث باسم مادورو، بقوله إن هناك انقلابًا جاريا في فنزويلا.
وأصدر جوايدوا صباح اليوم فيديو يناشد فيه الجنود المؤيدين له لدعمه، وقال إنه اجتمع بوحدات عسكرية رئيسية لمناقشة سبل إقالة مادورو، واصفا الأمر بأنه بداية المرحلة الأخيرة من عملية الحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق