اخبار الفن

أنغام تُقدِّم ابن شقيقتها الراحلة على مسرح ساقية الصاوي


قدّمت المطربة المصرية أنغام ، الطفل ياسين، ابن شقيقتها المطربة الراحلة “غنوة”، على المسرح للمرة الأولى في حفلها الذي أقيم على مسرح “البروج”، في ساقية الصاوي، بمناسبة أعياد الربيع.

ونادت أنغام على ياسين، طالبًة منه الصعود بجانبها على المسرح، حيث أعربت عن فخرها به وأنها تحبه واصفةً إياه بأنه أجمل هدية في حياتها.

وفي مقطع الفيديو الذي شهد هذا الحدث قالت أنغام: “ده بقى مش الحتة الناقصة، ده الحتة اللي كملت حياتي، والضحكة اللي في حياتي ومفيش هدية أحلى من كده أبدًا”.

لاقى تصرف أنغام تفاعلاً كبيرًا مع الجمهور الذي هتف باسمها وقام بالتصفيق لها، وهي المرة الأولى التي يظهر فيها الطفل على الأضواء بعد رحيل والدته الفنانة غنوة.

ويُعد هذا التصرف من أنغام، بمثابة ردّ أمام الجميع، لمواجهة الشائعات التي طالتها طوال الفترة الماضية حول إهمالها لابن شقيقتها وعدم العناية به، كما أوضحت للجميع أنها تتكفله وترعاه بعد وفاة والدته غنوة، التي هي شقيقتها من أم أخرى هي السيدة ماجدة عبدالحليم، كما يأتي هذا كرد آخر حول إهمالها لشقيقها من ذوي القدرات الخاصة، إذ أُثيرت هذه الشائعة أيضًا في الفترة الماضية.

ويبدو من هذا الفيديو التأكيد على أن أنغام، تواجه أزمة جديدة في حياتها، بعد زواجها من مواطنها الموزّع الموسيقيّ، أحمد إبراهيم؛ ما يجعلها تعيش في حالة من القلق والتّوتّر؛ وهو ما انفردت به “فوشيا” في تصريحات خاصة قبل أسبوع.

وكشف مصدر مقرّب من أنغام، أنّ ابنها “عبدالرحمن”، من طليقها الموزّع الكويتيّ، فهد قد ترك المنزل، بسبب خلاف نشب بينهما لاعتراضه على زواجها من أحمد إبراهيم، حيث توجّه إلى بيت جدّه، الموسيقار محمد علي سليمان.

يذكر أن المطربة والممثلة غنوة محمد على سليمان تُوفيت يوم الـ12 من أكتوبر الماضي، في حادث سير، حيث تم نقلها إلى المستشفى، إلا أنها فارقت الحياة قبل وصولها.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!