اخبار مصرالأخبار المصرية

عقوبات مشددة.. “الأعلى للإعلام” تجتمع غدًا استعدادًا لموسم رمضان




كتب – مصطفى علي:

تعقد لجنة الدراما بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، غدًا الأحد، اجتماعها الأخير قبل شهر رمضان، لمناقشة المعايير والأسس التي حددها المجلس لمتابعة دراما وإعلانات شهر رمضان، والتي خاطب المجلس كافة القنوات بشأنها للالتزام بها.

وقالت الدكتورة هدى زكريا، عضو المجلس الأعلى ولجنة الدراما، إن الاجتماع يُعد الأخير قبل شهر رمضان، لتحديد آليات الالتزام بالضوابط التي وضعها المجلس، وكذلك الحالات التي سيتم تطبيق العقوبات عليها في حال الخطأ، خاصة وأن هدفنا الخروج من موسم رمضان بأعمال راقية لا تحتوي على مشاهد وألفاظ تعكر صفو الشهر الكريم وتخالف الأعراف المجتمعية المصرية.

وأضافت "زكريا"، في تصريحات لمصراوي اليوم السبت، أن اللجنة وضعت عددًا من الضوابط والمعايير وأرسلتها لكافة القنوات الفضائية للالتزام بها، وطالبت بعدم الخروج عنها، مع التحذير بتطبيق عقوبات على الوسائل الإعلامية حال مخالفتها.

وأوضحت عضو المجلس الأعلى ولجنة الدراما، أن هناك لجنة رصد ستتابع كل ما سيتم عرضه فى شهر رمضان، مع تشديد العقوبات فى حالة المخالفة التي سيتم رصدها على الشاشة، مؤكدة أن أى مخالفة سيتم رصدها فى أى عمل درامي أو إعلاني، سيتم التعامل معها طبقا للعقوبات المتفق عليها من خلال المجلس الأعلى للإعلام.

ويرأس لجنة متابعة الأعمال الدرامية، مجدي لاشين، عضو المجلس، رئيس لجنة الدراما، كما تضم 10 أعضاء منهم عضوان بالمجلس وهما الدكتورة هدى زكريا، والدكتورة سوزان القلينى.

وتضم اللجنة فى عضويتها الدكتور أشرف زكى، نقيب المهن التمثيلية، ومسعد فودة، نقيب السينمائيين، وعمر عبدالعزيز محمد، رئيس اتحاد النقابات الفنية، ويسري الفخراني، كاتب صحفي، وخيرية البشلاوى ناقدة فنية، وهانى كمال نجيب، سيناريست، وأحمد صقر مخرج، والدكتور عمرو عثمان رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة الإدمان.

ووضعت لجنة الدراما، عددًا من المعايير لالتزام بها في الموسم الرمضاني تتمثل في: الالتزام بما تم الاتفاق عليه بشأن ظاهرة التدخين وتعاطي المواد المخدرة في الوثيقة الصادرة عام 2015، موضحة أنه سيتم إرسال تلك المعايير لكل الفضائيات للعمل بها.

وتضم معايير الدراما الالتزام بالكود الأخلاقي والمعايير المهنية والآداب العامة، واحترام عقل المشاهد والحرص على قيم وأخلاقيات المجتمع وتقديم أعمال تحتوي على المتعة والمعرفة وتشيع البهجة وترقي بالذوق العام وتظهر مواطن الجمال في المجتمع.

وتشترط التزام الشاشات بالمعايير المهنية والأخلاقية فيما يعرض عليها من أعمال سواء مسلسلات أو إعلانات، وتشمل كذلك عدم اللجوء للألفاظ البذيئة وفاحش القول والحوارات المتدنية والسوقية التي تشوه الميراث الأخلاقي والقيمي والسلوكي بدعوى أن هذا هو الواقع.

وتلزم صناع الدراما، بالبعد عن إقحام الأعمال الدرامية بالشتائم والسباب والمشاهد الفجة، والتي تخرج عن سياسة البناء الدرامى وتسىء للواقع المصرى والمصريين.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق