أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

الرئيس الجزائري المؤقت يحذر من “الفراغ الدستوري” ويدعو للحوار



القاهرة – مصراوي:

قال الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، إن مكافحة الفساد كانت في صلب المطالب الشعبية، لافتًا إلى أن المصلحة الوطنية تملي الحفاظ على مؤسسات الدولة.

وأضاف بن صالح، في كلمة له، الأحد، أن الدولة الجزائرية مصممة لإعطاء الكلمة للشعب، مؤكدًا أن الرئيس المنتخب سيكون صاحب صلاحيات كبيرة تجعله قادرًا على التغيير.

دوعا الرئيس الجزائري المؤقت، جموع الشعب للتحلي باليقظة لمواجهة "النوايا الخبيثة"، مؤكدًا أن الحوار سينقذ البلاد من "الفراغ الدستوري".

وتسلم عبد القادر بن صالح، منصب الرئيس الجزائري المؤقت، بعد استقالة عبد العزيز بوتفليقة، على خلفية التظاهرات التي انطلقت منذ أشهر، المطالبة بتطهير البلاد من رموز النظام السابق.

وأصدرت السلطات الجزائرية اليوم الأحد، قرارُا بحبس كل من سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والجنرالين عثمان طرطاق، ومحمد مدين، المسؤولين السابقين في جهاز الاستخبارات.

ويواجه بوتفليقة وطرطاق ومدين، تهم المساس بسلطة الجيش، والمؤامرة ضد سلطة الدولة.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق